اخبار عدن

الأحد - 26 يونيو 2016 - الساعة 09:44 م

عدن تايم - خاص :

أوضح وزير الدولة عضو مجلس الوزراء والقيادي السلفي البارز بالمقاومة الجنوبية هاني بن بريك ان ما حدث اليوم من اشكال بين قوة من الحزام الأمني في عدن مع بعض قيادات المقاومة في تعز باحدى فنادق المنصورة كان بسبب غياب التنسيق وإخبار قيادة عدن بقدومهم.

وقال في منشور له على صفحته على الفيس بوك " نشرت هنا وعلى تويتر من قبل أننا نقف مع مقاومة تعز الصادقة ونؤكد على ذلك ، وما حدث اليوم من قوة الحزام الأمني في عدن مع بعض قيادات المقاومة في تعز الذين وصلوا عدن كان بسبب عدم التنسيق وإخبار قيادة عدن بقدومهم ".

واضاف " لايحتاج أن نذكر أننا في حال حرب مع عدو خبيث يحاول اختراقنا بكل الوسائل "

وشدد بالقول " ان كل من يحاول الفتنة والتطاول على الحزام الأمني وقوة الأمن في عدن واستغلال هذه الحادثة نقول له إخوتنا في المقاومة في تعز الصادقين لهم منا كل تقدير واحترام ودعم " .
واستدرك بن بريك بالقول " ولابد أن يكون في الحسبان أن من يدخل عدن ويضبط بالسلاح دون تنسيق سيعرض نفسه للتوقيف والمسآءلة كائن من كان والإجراءات على الكل ".

واختتم بن بريك منشوره بالتذكير بحادثة اعتقال عدداً من افراد المقاومة بمأرب قبل فترة قائلا " وأذكر من قبل - في الوقت القريب - أنه تم دخول بعض أفراد المقاومة من مأرب متجهين لتعز ومعهم إعلامي معروف وتم ضبطهم وتوقيفهم في الحجز لأيام حتى تم التأكد من شخصياتهم وتوثيقهم وتم إطلاقهم ".