اخبار وتقارير

السبت - 03 أكتوبر 2020 - الساعة 08:38 م

عدن تايم/استماع/رعد الريمي



رضخت ميليشيات الحوثي للضغط المحلي والعربيوالدولي المحذر من إهمال الخزان العائم صافر والمماطلة بصيانته وأقرت موعدا جديدا لموعدالصيانة بحضور فريق اممي.

وبحسب قناة المسيرة التابعة لمليشيات الحوثيفقد أقرت لجنة اقتصادية تابعة لمليشيات الحوثي باتفاق مع مكتب المبعوث الأممي إلى اليمن،وفريق مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع اليونبس تنفيذ اتفاق الصيانة العاجلة والتقييمالشامل للسفينة صافر.

وفيما كان يفترض أن يُخصص الاجتماع، الذيدعا إليه الجانب الوطني، لإقرار وتوقيع وثيقة نطاق العمل للصيانة العاجلة والتقييمالشامل للسفينة العائمة صافر، بعد استيعاب الملاحظات الفنية التي نوقشت في الاجتماعالسابق، الذي عقد في 29 أغسطس الماضي، إلا أن الفريق الوطني فوجئ بقيام فريق الأممالمتحدة بإرسال نسخة نطاق العمل بدون استيعاب الملاحظات الفنية المتفق عليها.

وكانت ميليشيات الحوثي قد فرضت عدة عراقيلآخرها زعم ان مكتب المبعوث ألأممي لم يستوعب ملاحظات أخيرة قدمتها اللجنة الاقتصادية.

وأقر اجتماعا عن بعد أخيرا ضم القائم بأعمالرئيس اللجنة الاقتصادية العليا بفريق مكتب المبعوث ألأممي إلى اليمن، وفريق مكتب الأممالمتحدة لخدمات المشاريع اليونبس تنفيذ أعمال الصيانة الثلاثاء القادم الأسبوع الجاري.

وزعمت ميليشيات الحوثي أنها عقدت الاجتماعفي إطار مساعيها لتجنب أي كارثة بيئية في الوقت الذي تعنت واستغلت فيه ميليشيات الحوثيومن ورائها إيران قضية الخزان صافر كورقة ابتزاز سياسي.