اخبار وتقارير

الخميس - 08 أكتوبر 2020 - الساعة 11:12 م

عدن تايم/ خاص

قال اعلامي جنوبي ان الخطر يحدق بمنشأة بلحاف في شبوة لتصدير الغاز .

واوضح الاعلامي أحمد الحاج ان الخطر يتمثل في الكثيرين من رجال القبائل والجماعات المسلحة المترقبين للحظة الانقضاض على المنشأة ، ليس للحفاظ عليها وإنما "لتفيدها" وفي تلك الحالة يكون البلد قد خسر اكبر مشروع إقتصادي في التاريخ الحديث لليمن.

ودعا الحاج محافظ شبوة بن عديوه التريث ، لأن المسؤولية وطنية وكبيرة وقال : "كلفة المشروع عند الإنشاء 4 مليار دولار اليوم ممكن تكون القيمة مضاعفة".

وأكد الحاج ان توقف أعمال التصدير للغاز، ولأي سبب كان، يكبد الدولة خسائر مضاعفة، وقال : "عملية الفيد لن تبقي ، من المسمار وحتى اكبر قطعة، لم تعرف وظيفتها، عندها نكون خسرنا المشروع ، وفشلنا في إعادة تصدير الغاز ، فالأفضل ان يبقى الوضع كما هو عليه الى حين".