اخبار محافظات اليمن

الثلاثاء - 13 أكتوبر 2020 - الساعة 07:59 م

عدن تايم/موقع العمالقة:

وزّعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي والسلطة المحلية المساعدات الغدائية من المرحلة الثانية للعام 2020م، لقاطني مخيم النزوح في قرية الوعرة بمديرية الخوخة الساحلية الذي يضم 350 أسرة نازحة من المديريات التى تسيطر عليها مليشيات الحوثية؛ الذين هربوا من البطش والتنكيل الممنهج الذي تمارسه عليهم منذ اجتياحها لمناطقهم قبل اربع سنوات، وهجّروا قسريًا ليتخذوا من قرية الوعرة بمديرية الخوخة مأوى لهم.

وفور نزوحهم قبل أربع سنوات شرعت هيئة الهلال بإنشاء مخيم لهم تشرف عليه السلطة المحلية وزودتهم بالخيام ومواد الإيواء وتقديم السلال الغذائية بصورة دورية ومنظمة بمعدل مرتين في الشهر؛ لتتمكن 350 أسرة من الحصول على الغذاء والماء والمأوى؛ حتى يعودوا إلى قراهم ومناطقهم التى هجّروا منها في مدينة الحديدة والحوك والحالي والدريهمي وبيت الفقيه وغيرها من المناطق؛ الواقعة تحت سيطرة مليشيات القمع الحوثية.


هذا ووزّعت 20 طن من المواد الغذائية المتكاملة لسكان المخيم ضمن الدعم الشهري المتواصل من هيٸة الهلال الأحمر الإماراتي. وفي تصريح، تحدث لمندوب الهلال الأحمر الإماراتي قائلًا: (إن هذا الدعم يأتي ضمن سلسة من المساعدات الإنسانية المتواصلة، الذي تقدمه دولة الإمارات لأبناء الساحل الغربي في شتی المجالات الخدمية؛ ومنها الجانب الإغاثي الذي يأتي دوريًا كل عشرين يوم للنازحين كافة، بمخيم الوعرة والعليلي بمديرية الخوخة و كذا مخيم الحيمة بمديرية التحيتا ومخيم غليفقة بمديرية الدريهمي، وكذا نازحي الأحواش.

مشيرًا إلى أن عدد الأسر النازحة يبلغ 1800 أسرة نازحة، تتولی هيٸة الهلال توفير المأوی والغذاء والرعاية الصحية لها، منذ أربع سنوات بإشراف مباشر من السلطة المحلية بمحافظة الحديدة، وأن الدعم سيتواصل حتی عودة النازحين إلی ديارهم باذن الله”.

وعبر المستفيدون في مخيم الوعرة عن شكرهم لدولة الإمارات، وأكدوا أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي هي المنظمة الوحيدة التى تستحق التقدير والاحترام على جهودها الجبارة في إعادة تطبيع الحياة في الساحل، وتقدم الدعم المستمر للأهالي والنازحين دون انقطاع.

وأشادوا بالدور الإنساني المهم لدولة الإمارات؛ المتمثل بذراعها الإنساني (هيٸة الهلال الأحمر الأماراتي)؛ الذي كان له الدور البارز في دعم هذه الأسر النازحة وتمكينهم من العيش بسلام.