اخبار وتقارير

السبت - 17 أكتوبر 2020 - الساعة 12:30 ص

عدن تايم / خاص.

كتبت، يسرى بدر فرج، وهي شقيقة الفتاة المختفية، منذ ثلاث أيام في عدن، رسالة مؤثرة، تتحدث فيها عن حال الأسرة منذ فقدان شقيقتها.
وفي الرسالة المؤثرة، التي نشرتها عبر حسابها على فيسبوك، تحت عنوان ابحثوا معنا عن عبير، أكدت أنهم في حالة يرثى لها فهم ميتين بدون عبير، ولا يريدون غير رجوعها.
وقالت يسرى في رسالتها التي رصدها عدن تايم :" 80 ساعة عدت وعبير اختي ورفيقتي مارجعتش ..80 ساعة مرت وأبي جالس برا البيت منتظر عبير يرجعوها .. 80 ساعة عدت ولا نهارنا نهار ولا ليلنا ليل .. 80 ساعة مرت ونحن كل كل رنه وكل مسج وكل اتصال وكل خبر نقول هنلاقي شي يطمنا عن عبير ..80 ساعة عدت ونحن مش عارفين مصير عبير ولا فين عبير ولا كيف عبير ولا كيف حالها.. 80 ساعه مرت والف رساله والف سؤال توصلنا من كل الناس ايش الجديد في خبر".
وفي رسالتها انتقدت يسرى دور الدولة والأمن، وقالت : "80 ساعة مرت لا امن ودوله فهمونا ايش فعلو ولا ايش يفعلو تاركينا تحت رحمة الخوف والقلق والتوتر يقتلنا علئ اختي عبير ..80 ساعة مرت وقد شفنا عجائب خلق ربي من شامت ومن مكذب ومن يظن ومن يتهم
80 ساعة مرت ومصير عبير للان مجهول".
واردفت في رسالتها تخاطب أختها المختفية: "80 ساعة مرت وانا اقول يارب هذا كابوس وبصحى وباروح غرفتنا والاقي عبير موجوده تضحك واتضارب انا وهي ع العبايات والشنط والجزم .. ارجعي مشتاقه لك اشتي احضنك واشتي اشوف ضحكتك واسمع صوتك".
وبنبرة حزينة قال يسرى :ارحمونا رجعو لنا عبير ارحمونا والله نحن ميتين من يوم الثلاثاء .. رجعو عبير وارحمو حالنا .. منشتيش حاجة غير عبير ترجع لنا وجعتو قلوبنا وارواحنا بعبير".
وفي ختام رسالتها خاطبت يسرى شقيقتها عبير، : "ياعبير يابنت قلبي وروحي الله يردك لنا سالمه يارب ويفرحنا ويجبر قلوبنا برجوعك وعافيتك ياااااارب".

هذا وكانت أسرة الشابه "عبير بدر فرج سعيد" 25 عاما، قد أبلغت عن اختفاء ابنتها عقب خروجها الثلاثاء الماضي، من منزلها وسط مدينة المنصورة، بينما كانت في طريقها للعمل بمركز تجميل في شارع التسعين.
وبحسب الاسرة فقد انقطع التواصل بابنتهم، عقب تلقي شقيقتها رسالة من هاتفها تخبرها ان شخص ما يتتبعها.
وناشدت الاسرة من تتوفر لديه معلومات عن ابنتها الاتصال على هاتف: 737783286.
وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالمنشورات، التي تعبر عن التعاطف والتضامن مع أسرة الفتاة عبير، وتضمنت مناشدات للجهات الأمنية لكشف ملابسات الحادثة، وتمني السلامه لها والعودة إلى اسرتها وهي في اتم الصحة والعافية.