اخبار عدن

الجمعة - 23 أكتوبر 2020 - الساعة 08:24 م

عدن /عدن تايم/ خاص

إستغربت المفوضية الجنوبية المستقلة لمكافحة الفساد من قيام قوة منوط بها تكسير وإزالة المباني والتي تتبع متنفذين داخل الحرم الجامعي بإزالة وهدم بعض المباني والتي تتبع جمعية الصفوة من الشباب وعددهم حوالي 400 شاب من جميع مديريات عدن وبعضهم جرحى حرب.

وأعربت المفوضية عن الأسف من عدم هدم وإزالة أحد المباني القريب من موقع الشباب ويتبع احد المتنفذين حسب بيان لها بهذا الصدد.

وأكدت المفوضية الجنوبية المستقلة لمكافحة الفساد وهيئة مكافحة البسط وإزالة العشوائيات عدن موقفها الثابت مع الاخ محافظ عدن والشرفاء من سكان عدن لإزالة كل المباني العشوائية دون استثناء "اذا كان فعلا نريد تطبيق القانون بوجود قوة وهيبة الدولة" حسب تعبيرها ، موجهة رسائل الى كل من محافظ عدن احمد حامد لملس ومامور مديرية البريقا يونس محمد سليمان ناصر ورئيس جامعة عدن د.الخضر لصور ومكتب الاشغال العامه والعوائق وقيادات الاجهزة الامنية من إدارة أمن عدن وكتيبة الصاعقه والويةالدعم والإسناد والحزام الأمني مطالبة بالقيام بإزالة المباني العشوائيه في مساحات الحرم الجامعي دون استثناء احد والبداية بالقوي قبل الضعيف أو أن يتم تمكين شباب جمعية الصفوة 400 شاب من أراضيهم أسوة ببقية المباني والتي تتعرض للهدم والازالة.

وأعلنت المفوضية مكافحة الفساد وهيئة مكافحة البسط وإزالة العشوائيات عدن مع هؤلاء الشباب حتى الحصول على استحقاقاتهم في الارض سوى بإزالة المباني العشوائية كاملة في الحرم الجامعي على الكل ليبقى الحرم الجامعي خاص لمباني كليات جامعة عدن وملحقاتها دون غيرها على ان يتم منح اراضي بديله للشباب في موقع مناسب.