اخبار وتقارير

الأحد - 25 أكتوبر 2020 - الساعة 10:40 م

عدن تايم / خاص

ذكرت مصادر سياسية مطلعة في الرياض انه تعذر اليوم الاحد اعلان الحكومة اليمنية الجديدة بالمناصفة، بسبب وجود بعض الخلافات الناجمة بين الاحزاب اليمنية حول حصص كل منها من الحقائب الوزارية.

وقالت المصادر في افادة خاصة لعدن تايم ان حزب الاصلاح يصر على منحه وزارة التربية والتعليم، مشيرة بأن حزب الاصلاح الجناح السياسي لجماعة الاخوان في اليمن يريد الاستيلاء على الوزارات التعليمية والشبابية كعادته في السيطرة على الاجيال القادمة.

وتابعت ان حزب الاصلاح يضغط من اجل ذلك من خلال تحريك بعض المكونات الصغيرة الموالية له مثل احزاب النهضة والسلم والتضامن وغيرها، لاختلاق مشاكل جديدة تعرقل اعلان الحكومة.

واضافت ان حزب المؤتمر الشعبي ايضا لديه تحفظات حول بعض الحقائب الممنوحة له، اذ يصر الحزب على منح عثمان مجلي حقيبة مناسبة، لاسيما وان حصة المؤتمر 4 وزارات احداهما لوزير النفط الحالي اوس العود والثانية لوزير الاعلام الحالي ايضا معمر الارياني، بينما لم يتبقى الا وزارتي العدل والشؤون القانونية، ولا يعدان حقائب مناسبة وتتلائم مع مجلي، وفقا للمصادر.

وبشأن المجلس الانتقالي الجنوبي، فلم يبدي اي تحفظات او اشتراطات جديدة حول الحقائب والمرشحين الذين قدمهم، اذ قدم الانتقالي 5 مرشحين بالاضافة الى شخصية سادسة كاحتياط، وهم عبدالناصر الوالي، عبدالسلام حميد، نيران سوقي، سالم السقطري، مانع بن يمين، بالاضافة الى كمال همشري، بينما الحزب الاشتراكي قدم واعد باذيب كوزيرا للتخطيط.

لكن المصادر ذاتها رجحت ان تحل المشاكل والخلافات القائمة خلال الساعات القليلة القادمة، مرجحة ان يتم اعلان الحكومة غدا الاثنين او خلال 48 ساعة على اكثر تقدير.

ولفتت انه سيتم تبادل عدد من الحقائب الوزارية بين الاحزاب والمكونات اليمنية خلال الساعات القادمة، في سبيل ازاحة الخلافات واعلان الحكومة.

وعن الوزراء الباقين في مناصبهم ضمن تشكيلة الحكومة الجديدة، ذكرت المصادر اسماء خمسة وزراء فقط، لافتة ان هذه الشخصيات من تم التوافق عليها حتى مساء الاحد، وهم:

1. سالم بن بريك وزير المالية
2. معمر الارياني وزير الاعلام
3. لطفي باشريف وزير الاتصالات
4. نايف البكري وزير الرياضة
5. اوس العود وزير النفط

واختتمت بأن هناك احتمال وارد ايضا ان يبقى احمد الميسري وزير الداخلية الحالي، لكنها لم تؤكد صحة هذه المعلومة بشكل دقيق، اذ ان الرئيس هادي يصر على بقائه والتمسك به. حد قولها.