اخبار محافظات اليمن

الإثنين - 02 نوفمبر 2020 - الساعة 09:21 م

عدن تايم/خاص:

لقي قيادي ميداني بارز في صفوف المليشيات الحوثية مصرعه مع عدد من رفاقه وأصيب آخرون إثر تمكن سلاح الدروع في قوات الدعم والإسناد من استهداف اجتماعهم في أحد الأبنية شمال بلدة صبيرة، في ساعة متأخرة من ليلة أمس.
مصدر في العمليات المشتركة محور الضالع أكد لـ"المركز الإعلامي لمحور الضالع القتالي" إن قيادياً حوثياً بارزاً يعمل في ما تسمى "شعبة الاستطلاع" في جبهة المليشيات ويكنى بـ"أبو حسين" كان قد لقي مصرعه مع عدد من مرافقيه إثر استهداف اجتماع لهم شمال بلدة صبيرة بقذيفتي مدفعية أصابت أهدافها بدقة.
وأضاف المصدر العملياتي إن المليشيات كانت قد دعت لهذا الاجتماع من أجل التشاور والتخطيط لتنفيذ هجوم باتجاه قطاع صبيرة - الجب حسب بلاغ سابق، وإن هذا الاستهداف الإستباقي حقق هدفين في نفس الوقت تمثلا بإفشال الهجوم و مصرع و جرح عدد من عناصر المليشيات بينهم القيادي المدعو "أبو حسين" المقرب من السلالة الحوثية حسب قول المصادر.
وتأتي هذه العمليلة بعد يومين من نجاح عملية سابقة للقوات المسلحة الجنوبية والمشتركة تمثلت بتنفيذ عملية نوعية استهدفت فيها قيادي حوثي ومرافقيه كانوا يتحصنون داخل مبنى شمال منطقة حبيل العبدي في قطاع الفاخر جنوبي العود، تكللت بمصرعه ومن بجانبه من عناصر المليشيات إلى جانب إحراق آلية تابعة لهم.
وكانت المليشيات الحوثية قد حاولت في وقت مبكر من هذا المساء القيام بالرد على هذه العملية وذلك بشنها قصف عشوائي بقذائف الدبابات في قطاع الفاخر، إلا أنها جوبهت بالرد المباشر الذي أجبرها على التوقف، وظل الهدوء الحذر سيد الموقف حتى لحظة كتابة الخبر في مختلف القطاعات مع وجود بعض التراشقات النارية بشكل متقطع في قطاع تورصة الأزارق الواقع على الحدود الجنوبية الغربية لمحافظة الضالع مع محافظة تعز اليمنية.