تحقيقات وحوارات

الخميس - 19 نوفمبر 2020 - الساعة 07:32 م

أجرى اللقاء / عادل خدشي:

مساعد الأمين العام للمجلس الانتقالي الجنوبي ل"عدن تايم :نتفاءل خيرًا بإعلان الحكومة سيتوحد صف الشعب الجنوبي الرافض للعنف والإرهاب

* الواقع السياسي يتطلب منا الثبات والصبر حتى لا نخسر ما حققناه من انتصارات سياسية

* علاقتنا بمكتب المبعوث الأممي عند مستوى التفاهم وتقارب وجهات النظر

* القضايا الإنسانية هي من صلب نشاطنا واهتمامنا ولن نقبل الاعتداء أو المساس بها



ألتقت صحيفة "عدن تايم" عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي مساعد الأمين العام للمجلس الانتقالي الجنوبي.. فضل محمد حسين الجعدي.. في البدء رحب بمندوب الصحيفة، وفي اللقاء تطرق إلى عدد من القضايا التي تهم الشارع الجنوبي.. حصيلة اللقاء:

* المعارك التي تخوضها قوات الجيش الجنوبي ضد مليشيات الأخوان المسلمين تحت ما يسمى بـ "الشرعية".. هل تتوقعون توقفها في حال تشكيل الحكومة الجديدة؟!
- الأخونج بطبعهم وثقافتهم وتاريخهم منذ نشأتهم دمويين، ولذلك يـُقالُ في الأمثال الشعبية: الطبع غلب التطبع.
وأكد في حديثه نحن في المجلس الانتقالي الجنوبي نتفاءل خيرًا؛ بأنَّ إعلان الحكومة سيوحد صف شعبنا الجنوبي الذي بطبعه يرفض العنف والإرهاب.

* السياسي والمحلل الجنوبي عادل اليافعي دعا وفد المجلس الانتقالي الجنوبي التفاوضي في الرياض للعودة إلى عدن والإعلان عن تشكيل حكومة جنوبية.. ما تعليقكم؟!
- دعوة الناشط السياسي عادل اليافعي وكثير من النشطاء الجنوبيين معهم حق فيما يدعون إليه، لاعتبارات كثيرة لإنهاء معاناة شعبنا الاقتصادية والخدمية خلال الفترة الماضية، وهذه رؤية أغلب جماهير شعبنا الجنوبي في الداخل والخارج، ولكن الواقع السياسي يتطلب منـَّا الثبات والصبر، حتى لا نخسر ما حققناه من انتصارات سياسية.

* استقبلتم مدير مكتب المبعوث الأممي بعدن السيد مروان العلي ناقشتم معاه عدد من القضايا ذات الصلة، حيث قال إنَّ المشاورات مستمرة للوصول إلى حل نهائي للأزمة، والعمل على بلورة حل شامل لإيقاف الحرب، في الوقت الذي تقوم مليشيات الأخوان بالتنصل عند الاتفاق المبرم بين المجلس الانتقالي الجنوبي وحكومة الشرعية.. كيف تنظرون لهذه المسألة؟!
- علاقتنا بمكتب المبعوث الأممي بعدن إيجابية جدًا، وتحدثنا في لقائنا عن مجمل القضايا العسكرية والسياسية والإنسانية، وكنـَّا عند مستوى التفاهم والتقارب في وجهات النظر، وأكدنا أنَّ القضايا الإنسانية هي من صلب نشاطنا واهتمامنا في المجلس الانتقالي الجنوبي ولن نقبل الاعتداء أو المساس بها مهما كان الثمن، وإن كان إعلام الأخونج - للأسف - يعمل على خلق قضايا بعيدة عن الواقع، في محاولة للاستثمار السياسي، والطريق مفتوح للجميع، والجهات الأمنية المشرفة على أمن الطرق لا تتعدى مهامها القانونية والإنسانية.

* مدير مكتب رئاسة الجمهورية عبدالله العليمي أبلغ التحالف أنَّ المسؤول الأول عن الهجمات الأخيرة في جبهة أبين هو أحمد الميسري، هل تتوقعون أن الكل مشترك في هذه المسؤولية أم أن مليشيات الأخوان المسلمين هم أصحاب القرار في حكومة الشرعية في مثل هذه السيناريوهات؟!
- مدير مكتب رئاسة الجمهورية عبدالله العليمي هو الدينامو المحرك لنشاط الأخونج، وإدارة الحرب ترتكز على توجيهاتها من مكتب الرئيس التي يديرها العليمي ولا أعتقد أن الأخ أحمد الميسري يشد عن توجيهات المكتب.

* تـُحمـِّلون مـَنْ مسؤولية سفك الدماء في أبين؟!
- نـُحمِّلُ ما تسمى بـ "الشرعية" بكل مكوناتها سفك الدماء في أبين.

* كلمة تودون توجهونها إلى أولئك القابعين في فنادق تركيا ويتسلمون ثمن أرواح الشباب في معارك خاسرة؟!
- القابعون في فنادق تركيا هم الوجه الحقيقي لما تسمى بالشرعية وأدواتها، وهم اللسان الناطقة لما تخفيه تلك الأدوات، لا أقول لهم شيئـًا، ولكن أقول لشعبنا: أن يقرأوا حقيقة ما تسمى بـ "الشرعية" من ألسنة أولئك.