اخبار رياضية

الأحد - 22 نوفمبر 2020 - الساعة 01:00 ص

عدن تايم / كووورة

مباراة التي جمعتهما بملعب أليانز ستاديوم، في إطار منافسات الجولة الثامنة من الدوري الإيطالي.

أحرز كريستيانو رونالدو هدفي يوفنتوس في الدقيقتين 38 و42.

وبهذا الفوز، رفع يوفنتوس رصيده إلى 16 نقطة في المركز الثاني، فيما تجمد رصيد كالياري عند 10 نقاط بالمركز العاشر.

الخطورة الأولى في المباراة كانت من نصيب يوفنتوس، بعد عدة تمريرات بين أقدام لاعبي اليوفي انتهت بوصول الكرة إلى بيرنارديسكي الذي أطلق صاروخا سكن شباك كالياري في الدقيقة 10، إلا أن حكم اللقاء أشار لوجود حالة تسلل على موراتا.

ومن تمريرة كولوسيفسكي لرونالدو داخل المنطقة، سدد كريستيانو كرة قوية ضربت المدافع وخرجت بجوار المرمى لركنية.



وبالدقيقة 25، مرر موراتا الكرة إلى رونالدو داخل منطقة جزاء كالياري، وكاد البرتغالي أن يسدد في المرمى لولا تألق مدافع كالياري الذي أبعد الكرة من أمامه.

واستمر طوفان يوفنتوس الهجومي، ومن الجهة اليمنى مرر كوادرادو الكرة إلى كولوسيفسكي الذي هيأ الكرة على قدمه اليسرى ليسدد الكرة بجوار القائم الأيمن.

وتمكن رونالدو من افتتاح النتيجة بتسجيله الهدف الأول بالدقيقة 38، بعدما استلم تمريرة موراتا، ليمر من لاعبي كالياري داخل المنطقة ويطلق تصويبة قوية تسكن الشباك.

وضاعف الدون النتيجة ليوفنتوس بالدقيقة 42، بعد ركلة ركنية نفذت داخل المنطقة، سددها ديميرال برأسية تابعها رونالدو بتسديدة في الشباك بعدما كان في موقف مميز نظرًا لغياب الرقابة.



واستمر يوفنتوس في محاولاته الهجومية مع انطلاق الشوط الثاني، ومن كرة كوادرادو من الناحية اليمنى، مرت إلى موراتا الذي تركها للقادم من الخلف بيرنارديسكي، ليسدد الكرة باتجاه المرمى ويتألق الحارس ويبعدها لركنية.

وفي الدقيقة 64، سنحت الفرصة أمام موراتا للتسجيل بعدما انطلق بيرنارديسكي وتوغل داخل المنطقة ليمررها إلى الخلف لموراتا الذي أطلق صاروخا بجوار القائم.

وبالدقيقة 68، أحرز كالياري هدف أول من أول تهديد على مرمى يوفنتوس، لكن حكم اللقاء ألغاه بداعي وجود تسلل في بداية اللعبة.

واستمر مسلسل إهدار الفرص بالشوط الثاني من لاعبي البيانكونيري، وفي الدقيقة 75، توغل ديبالا من الجهة اليسرى وسدد الكرة ليتصدى الحارس كراجنو لها.

وتراجع أداء الفريقين في الربع ساعة الأخير من عمر المباراة، لتنتهي بفوز يوفنتوس بهدفين نظيفين.