اخبار وتقارير

الثلاثاء - 24 نوفمبر 2020 - الساعة 03:50 م

عدن تايم / صدام اللحجي.

خالد علي الفحة قائد الكتيبة الخامسة في اللواء الثالث دعم وإسناد من أبناء يافع لحج في عقده الثالث من عمره لبى الشاب الفحة نداء المقاومة الجنوبية بعد أن التحق بها عام 2007م سرايا عسكرية شعارها تحرير واستعادة الدولة الجنوبية هكذا يقول الفحة.

في أول لقاء لنا مع القائد خالد علي الفحة في جبهة الطرية وادي سلا بمحافظة أبين يقول :"منذ انطلاق الثورة الجنوبية المباركة 2007م انخرطت في صفوف المقاومة الجنوبية خاصة مع سرايا الشهيد وليد الطفي في مديرية يافع آنذاك.

يضيف:" استمريت في صفوف المقاومة الجنوبية حتى عام 2015م بعدها انخرطت في إطار السلك العسكري والحزام الأمني في يافع ثم انتقلنا إلى اللواء الثالث دعم وإسناد ولازلنا فيه حتى الساعة.

يتحدث الفحة :" بعد تطهير لحج وعدن وأبين وشبوة وحضرموت من مليشيا الانقلاب ظللت في صفوف المقاومة الجنوبية حتى جاءت الأحداث الأخيرة المؤلمة وهي محاولة اجتياح عدن مرة أخرى ولكن هذه المرة تختلف فالعدو هذه المرة هي حكومة فنادق الرياض التي أصبحت مرتهنة بيد حزب الإصلاح المتحكم في قرارها السياسي وما هذه الحرب في أبين إلا نموذجا.

ويردف قائلا :" حاولت جحافل مليشيا العدو دخول العاصمة إلا أنهم فشلوا في ذلك ولن يستطيعوا مهما كان الثمن فنحن الآن نحدثكم من جبهة الطرية وادي سلا ونفشل أي هجوم تقوم به مليشيا الإخوان وصبرنا لن يطول أكثر لدينا القدرة والشجاعة في تحرير كل شبر من أرضنا.

يختتم الفحة حديثه بموقف جميل :" هل تعلم أنه لم يمر على زواجي إلا أيام فقط بعدها عدت أقضي شهريا العسل في جبهة الطرية أبين تركت منزلي وأصبح منزلي ظلال الأشجار ومتارس مقاومة الشرف والبطولة حد تعبيره.