تحقيقات وحوارات

الأربعاء - 25 نوفمبر 2020 - الساعة 09:39 م

عدن تايم / خاص

- بدأنا من تحت الصفر وهناك ديون متراكمة

- لا يوجد لدينا مقر ونعمل من مكتب التربية

- نريد توزيع عادل للمياه فإما يصل للكل يوميا أو ينقطع عن الجميع

- العشوائي تركة ثقيلة ولا نتحمل مسؤولية إهمال سابق

- إنتشار النازحين يثير الاستغراب وسيتم تنظيمهم خارج المدينة

- لهذا السبب تم تغيير مدراء المالية والضرائب والجمارك والاشغال

- اللجان المجتمعية تلغي عقال الحارات وتخفف الضغط على المأمور

- هناك مكاتب تنفيذية مقصرة وسيتم محاسبتها

- تبعية جزيرة ميون يفتقر للوضوح

- لازلنا في وضع حرب ونتمنى أن يتحسن المستوى الأمني

- مرتبات المعلمين ضئيلة وأؤيد مطالبهم ولكن !

- المنظمات تعمل عشوائياً وندعو مكتب التخطيط لتنظيمه



في إطار لقاءاتنا بمدراء عموم عدن ، التقت عدن تايم بمدير عام مديرية المعلا الاستاذ عبدالرحيم جاوي ، الذي رد على جميع استفساراتنا بكل شفافية ووضوح ، معبرا عن شكره وتقديره على اهتمامنا بأوضاع عدن ومتابعتنا المستمرة وافراد صفحاتنا لإبراز هموم ومعاناة ابناء عدن .


حاوره / كرم أمان


# كيف تسلمتم مديرية المعلا قبل نحو شهرين؟

استلمنا المديرية في وضع صعب ، حتى مبنى خاص لا يوجد لمدير المديرية ، لا يوجد لدينا بيانات كاملة عن المديرية ، لكن بحكم عملي السابق كمدير لمكتب التربية في المديرية ، بدأت من نفس المكان الذي كنت اباشر فيه عملي .
بدأنا من تحت الصفر ، لكن بجهود الطيبين ووقوف محافظ عدن معنا تمكنا من تجاوز الكثير من الصعاب .


# هل عملية التسليم والاستلام تمت في تقديرك بصورة قانونية ؟ ولماذا غاب جهاز الرقابة؟

اعتقد هذا السؤال يوجه للجهات المعنية
تسلمنا مديرية المعلا وموازنتها صفر ايضاً ، وموازنة الكوارث هذه مصفرة في كل المديريات ، والكل يعلم ذلك ، بل وأن هناك ديون عديدة ايضاً متراكمة ، حيث ان هناك مقاولين لم يستلموا مستحقاتهم .


# ماهي ابرز العراقيل والصعوبات التي واجهتكم عند تسلمكم ادارة المديرية؟

جانب المياه والصرف الصحي كانا ابرز الصعوبات وسببت لنا مضايقات كثيرة ، الى جانب العشوائي .
المياه اكبر هاجس لدينا ، ومنذ تولينا هذا المنصب وانا اطالب مؤسسة المياه وكذلك المحافظ بالتوزيع العادل للمياه اسوة بمديريات كريتر وخورمكسر والاخرين ، ولست مقتنع بأي مبررات وأعذار بهذا الشأن ، فإما جميعنا يحصل على مياه بشكل يومي أو ينقطع على الكل ، فلازالت المعلا يصلها الماء كل ثلاثة ايام ، وبمعدل ساعات قليلة .


# ماهي اهم الاعمال والانجازات التي حققتموها خلال هذه الفترة ؟

خلال الشهرين حاولنا اصلاح بعض الاماكن التي لا تصل مياه لها ، وكذلك حدينا من انفجار انابيب الصرف الصحي بقدر المستطاع ، والنظافة ايضاً ، والاهم من ذلك ، خطواتنا لمتابعة وتحسين الايراد المحلي حتى نعيد الدخل للمديرية ، فكان هناك ضعف من حيث الاشغال والجمارك والضرائب وغيرها ، والان هناك تحسن كبير والحمدلله ، والمحافظ مطلع على كل شي ، نطلعه بالايرادات اول بأول .


# كيف واجهتوا ظاهرة البناء العشوائي ؟

البناء العشوائي ، فعلنا قسم العوائق في المديرية ومتابعته اول بأول ، وايضاً منعنا دخول مواد البناء الى المديرية الا بترخيص من الاشغال ، ساهم ذلك الى حد كبير في الحد من البناء العشوائي ، اما البناء العشوائي السابق فهناك توجيهات من المحافظ لا يتم الان هدمه الا بعد وضع معالجات معينة ، للمشاكل الناجمة عنه ، ولا يوجد حلول لها في الوقت الحالي ، ولكن عندما الدولة تحدد الحلول المناسبة وتعويضهم ، فالبناء العشوائي تركة ثقيلة جدا ، فلا يمكن نتحمل مسؤولية اعمال واثار سابقة .

# وبالنسبة لظاهرة الاختناق المروري ؟

الاختناق المروري موجود بالذات في الشارع الرئيسي ، وجلسنا مع مدير المرور جمال ديان، وطبعاً هو برر هذا الازدحام بمنح تراخيص للمطاعم وزيادتها في الشارع الرئيسي وهذا هو السبب الاساسي ، ومنها مطعم حلب السياحي وغيره ، وللان مش عارفين نوجد الحلول غير اننا نفعل دور شرطة المرور لمتابعة الشارع اول بأول ، بالاضافة الى حملة رفع السيارات المتهالكة .

# كيف تعاملتوا مع ظاهرة إنتشار النازحين واللاجئين ؟

للاسف لا نعرف الجهة التي سمحت للاجئ او النازح أن يسكن في المدينة ويلاقي معونات وهو داخل المدينة ، فتم اللقاء مع منظمة الاغاثة الدولية وتم الاتفاق على ازاحة النازحين من المديريات الى مواقع خاصة خارج المحافظة ، وكذلك محافظ عدن التقى مع المعنيين بالامر لتحديد مواقع خاصة للنازحين لانهم سبب ايضاً في البناء العشوائي في المرتفعات على شكل صنادق وابنية اخرى ، والان نحن نقوم بحصرهم من قبل اللجان المجتمعية في المديرية ونشوف حلول لهم خارج المدينة ، فهي ظاهرة غير طبيعية ونستغرب زيادة عددهم واستخراج بطائق لهم ، فالعدد كبير جدا ومهول ، وسببت ايضاً انتشار للحمير وغيرها من الظواهر بمنظر مؤذي جدا .
نحن لا نمنع وجود النازحين ولهم حقوق خاصة ولكن نطالب بتنظيم الامر ، فهناك سوء ادارة في هذا الجانب ، ولازم يكون هناك رقابة من التخطيط والمنظمات حتى يكون للنازحين واللاجئين مناطق ومخيمات خاصة .

# علمنا ان المالية غيرت كل مندوبيها في المديريات تزامنا مع تغيير مدراء العموم .. ما السبب ؟ وهل هناك محاسبة للسابقين؟

كانت فكرة المحافظ أن يتم تغيير مدراء المديريات مع مدراء مكاتب المالية ، ليكون هناك دماء جديدة ، حتى على مستوى مكاتب الضرائب والاشغال والجمارك وبقية المرافق والمكاتب وهذا شيئ جيد ، واما بخصوص محاسبة السابقين فهذا يعود للجهات المختصة .

# موارد تصل من مرافق ايرادية الى السلطة المحلية ما مصيرها؟

نحن بصدد الجلوس مع المحافظ لنتمكن من سداد مستحقات مقاولين لم تدفع مستحقاتهم من سابق ، والان الحمدلله هناك تحسن في الايرادات ولازلنا نعمل على تحسينها وتفعيل اوعيتها ، وجميع ايرادات المديرية تورد لحساب خاص في البنك المركزي وكذلك الحال مع الموارد المشتركة ،ويتم اطلاع المحافظ بها أول بأول .

# لجان الدفاع الشعبي.. هل دشنتوها في المعلا على غرار مديريات اخرى؟

اسمها اللجان المجتمعية وليس لجان الدفاع الشعبي ، وسيتم إشهارها الاسبوع القادم في المعلا ، فتم الجلوس مع اللجان المجتمعية والمرسلة من قبل المحافظ ايضاً ، وبالفعل هناك استحسان كبير من قبل المواطنين .
نعم بالفعل اللجان المجتمعية تلغي فكرة عقال الحارات ، وخاصة اذا كان هناك لجان مجتمعية فاعلة ، لان هناك الكثير من المواطنين يشكون من عقال الحارات ، ومن المهام الاساسية للجان المجتمعية مساعدة المديرية في حل القضايا الشعبية بدلا من ترحيل كل المشاكل للمأمور ولتخفيف الضغط ايضا .

# هل واجهتوا تقصير من قبل اي جهة او مكتب تنفيذي في المعلا ؟

اكيد هناك مكاتب تنفيذية مقصرة في عملها ، ولكن نحن ننزل بإستمرار ونعطي ملاحظات وهناك تجاوب ، وفي حال وجدنا أن هذا المكتب التنفيذي او ذاك متقاعس او مقصر ، فأكيد سيتم رفع ذلك للمحافظ لإتخاذ مايلزم .
مكتب الصناعة والثقافة والنقل تم زيارتهم خلال ايام، وتم تعيين مدراء لهذه المكاتب في المديرية .

# ماذا بشأن مشروع سفلتة الشوارع المكسرة؟

مشروع تأهيل طريق الحمراء ، كان هناك تباطؤ كبير من قبل المقاول ولاحظنا ذلك ، ونزلنا اليه اكثر من مرة ، فأضطرينا الجلوس معه وامهاله يوم لإنهاء العمل وكان متجاوب معنا ، وانتهت اعمال السفلتة الان فقط ، أما عمل مصارف للمياه واصلاح الرصيف لازال جاري العمل فيه .

# المعلا تزايدت فيها مؤخرا حوادث القتل لماذا؟ و هل انتم راضون عن الاداء الامني بالمديرية؟

نحن لازلنا في وضع حرب ،ولكن الامور مستقرة الى حد ما ، وهناك قضايا وجرائم اجتماعية تحدث بين الحين والاخر ، وهذا لأسباب عديدة منها سوء استخدام السلاح وانتشاره وغيرها من الاسباب ، اما الاداء او المستوى الامني بشكل عام ليس بالمستوى المطلوب ، ونتمنى أن يتحسن اكثر .

# جزيرة ميون.. ماذا عملتم بشأنها؟ والصعوبات التي تواجهكم؟

جزيرة ميون كانت تتبع المعلا انتخابيا من سابق ، وان شاء الله تكون في القريب تابعة لمديرية المعلا ادارياً ايضاً ، فهذا الموضوع يفتقر للوضوح حتى الان .
بذلنا جهد من اجل جزيرة ميون وادخالها ضمن المشاريع الاستثمارية التابعة للمعلا ، كانت هناك مشكلة مع الاهالي ومؤسسة موانئ خليج عدن ، والحمدلله تمكنا من حلها بتعاون كبير من الرئيس التنفيذي محمد علوي امزربة ، من خلال مساعدة الاهالي حتى يحافظوا على الفنار الموجود في الممر البحري ، فتم الجلوس مع أمزربة ووعد بمساعدتهم بأشياء كثيرة ومنها دعم الوحدة الصحية وتوفير ماطور كبير لإنارة الفنار الى جانب منازل الاهالي المحيطة بالفنار ، وايضاً اصلاح وحدة تحلية المياه الموجودة ، لهم ايادي بيضاء معروفة .

# إرتفاع الاسعار وتفاوتها من محل الى أخر .. كيف يمكن معالجتها ؟

المحافظ يتابع مشكلة ارتفاع اسعار المواد الغذائية بشكل كبير في عدن مثل الدقيق وغيرها ، بينما في صنعاء والمحافظات الشمالية ارخص بكثير ، بالرغم انها تصل لميناء عدن وتجمرك هنا ، تم تذهب لصنعاء وتعود مجددا بأسعار مرتفعة ، وحث المحافظ مكتب الصناعة بالنزول ومراقبة الاسعار ، واعتقد سيتم تدشين ذلك الاسبوع القادم.


# كيف ترون اداء المعلمين ومرتباتهم وإضرابهم ؟

رواتب المعلمين فعلاً ضئيلة ، وهذا شأن حكومي وبقرار من الدولة
انا اؤيد ان المعلم يعمل في مدارس خاصة حتى يحسن دخله الشهري ، وطبيعي ان ينفذ المعلم اضراب في المدارس الحكومية ولا يعمل ذلك في المدارس الخاصة ، لأن الاخيرة يمكن ان تطرد المعلم ، أما في المدارس الحكومية فيستطيع المعلم ان يشل حركتها ، حتى يوصل رسالته .
انا لست مع اضراب المعلمين في كل الاحوال ، ولكن انا معهم في ضرورة حصولهم على مستحقاتهم ، لان ذلك يضر بالعملية التعليمية وبجيل كامل من ابناءنا .


# هل اعديتوا البرنامج الاستثماري للعام الجديد 2021؟

نعم رفعنا برنامجنا الاستثماري للعام 2021 ولكن لم يتم مناقشته حتى الان من قبل التخطيط ، ومعظمها مشاريع سابقة لم تنتهي او لم تنفذ في العام الحالي مع اعطاء اهمية لبند الكوارث والمياه والصرف الصحي ، أما الموازنة التشغيلية قليلة جدا ولا يمكن الاعتماد عليها مطلقاً خصوصا انها معمول بها منذ 2014 رغم فارق الصرف المهول اليوم .

# كيف ترون اوضاع المنظمات العاملة في المعلا؟

المنظمات العاملة للاسف تعمل بشكل غير منظم وممنهج وتدخلاتهم عشوائية ، فنتمنى من مكتب التخطيط متابعة هذا الامر ، لكي يشوفوا احتياجات المديريات وليس احتياجات المنظمات ، حتى تتدخل بحسب احتياج المديرية ، ويفترض الرجوع الينا لتحديد احتياجات المديرية ، كما يفترض عدم التوقيع مع أي منظمة الا عبر وزارة التخطيط وعبرها يتم تحديد احتياجات كل مديرية .