اخبار رياضية

الإثنين - 30 نوفمبر 2020 - الساعة 06:18 م

عدن تايم / وعد امان

اختتمت بطولة سمو الأمير محمد بن زايد الكروي عصر اليوم الاثنين بمباراة نهائية جمعت بين منتخبي خورمكسر و المنصورة وسط أجواء غير مسبوقة من الفرح والاحتفال في عرس كروي جماهيري شبابي وبحضور نسوي في جميع المدرجات وفي مقصورة الملعب التي حضرها عدد كبير من قيادات المجلس الانتقالي يتقدمهم كل من فضل الجعدي الأمين العام المساعد للمجلس الانتقالي والدكتور عبدالناصر الوالي عضو الهيئة الرئاسية للمجلس رئيس القيادة المحلية لإنتقالي عدن.



بداية عرس الاختتام

صدحت مكبرات الصوت بالأغاني الوطنية الجنوبية المعبرة عن ذكرى الإحتفال بعيد الإستقلال قبل إنطلاق المباراة بأكثر من ساعة كاملة حينها كانت المدرجات تكتض بالحضور، جماهير كبيرة وفيها كل صغيراً وكبير كل شاب وشابة يرفعوا علم الجنوب ويلوح به بيده لتبدوا اللوحة أجمل من ما نتصوره ويفوق التوقعات، كل يردد الاناشيد والاغاني الوطنية وعلم الجنوب يطغي على كل الألوان داخل الملعب.


وبدأت المباراة

المنتخبين نزلا إلى أرضية الملعب يتقدمهم طاقم التحكيم بقيادة الحكم الدولي خلف اللبني الذي اطلق صافرته معلناً بداية المباراة، الفريقان قدما مباراة رائعة وبمستوى عالٍ مباراة شهدت تقاسم الهجمات والجمل التكتيكية والخطط الدفاعية والسرعة وكدا الحماس، لاعبين متميزين استطاعوا ان يقدموا لمسات فنية جميلة أسفرت عن تقدم المنصورة بهدف عن طريق اللاعب "علوي فدعق" عند منتصف الشوط الأول.


وفي الشوط الثاني الذي كان أكثر حماساً تبادل الفريقان الهجمات القوية وحاول منتخب خورمكسر الوصول إلى مرمى المنصورة في أكثر من مناسبة ولكن اصطدمت بجدار الدفاع المثين بقيادة قائد الفريق وصاحب الهدف الوحيد "علوي فدعق" لصالح فريق المنصورة.


مر الوقت سريعاً فأطلق الحكم صافرته معلناً نهاية المباراة بفوز فريق المنصورة بهدف مقابل لا شيء، وهنا بدأت مراسم التتويج بتقديم كأسي البطولة الضخمين للبطل والوصف وكأس افضل لاعب وأفضل وأفضل حارس مرمى.

واسدل الستار عن بطولة سمو الشيخ محمد بن زايد على وقع الاغاني والاناشيد الوطنية التي ارتفعت في كل أرجاء الملعب ومعها ارتفعت صيحات الجماهير كما علت زغاريد النساء الذين اهدوا هذه المهرجانات الختامية وفاءاً وإحياءاً لشهدائنا وشهداء أشقائنا الإماراتيين وبمناسبة الذكرى 53 لعيد الإستقلال الوطني ال30 من نوفمبر.