اخبار وتقارير

الثلاثاء - 01 ديسمبر 2020 - الساعة 11:00 ص

عدن تايم - وكالات:

أكدت منظمة الهجرة الدولية إن أكثر من 2600 مهاجر افريقي من المتواجدين في اليمن، يرغبون بالعودة الطوعية إلى ديارهم.
وتعيش اليمن منذ عدة أعوام صراعا داميا، خلف مئات الآلاف من القتلى والجرحى، فضلاً عن ملايين الجوعى في أسوأ كارثة إنسانية وفق تأكيدات الأمم المتحدة.
وقالت منظمة الهجرة، في بيان حديث، أنها سجلت منذ شهر أكتوبر الماضي أكثر من 2600 مهاجر تقطعت بهم السبل في عدن، جنوب اليمن.
موضحة أن هؤلاء المهاجرين "يرغبون في العودة إلى ديارهم على وجه السرعة".
وبالرغم من الحرب العنيفة التي تشهدها البلاد منذ ستة أعوام، إلا أن تدفق المهاجرين الأفارقة الواصلين إليها بطرق غير شرعية عبر شواطئ البحر الأحمر لم تتوقف.
ويتخذ المهاجرون الأفارقة من اليمن محطة عبور في طريقهم نحو دول الخليج العربي المجاورة، بحثا عن سبل عيش كريمة وحياة أكثر أمنا، بعدما تقطعت بهم السبل في بلدانهم.
وسيرت منظمة الهجرة الدولية في العامين الماضيين، عدة رحلات، أعادت خلالها مئات المهاجرين الأفارقة من اليمن إلى بلدانهم بصورة طوعية.
وتشير إحصائيات رسمية قبل اندلاع الحرب في اليمن، إلى أن أكثر من مليون و 200 ألف مهاجر افريقي كانوا يتواجدون في اليمن، غالبيتهم من الجنسيتين الأثيوبية والصومالية.