اخبار وتقارير

الثلاثاء - 01 ديسمبر 2020 - الساعة 05:13 م

عدن تايم/خاص.

في الوقت الذي تغيب اللجان الرقابية وتتواطؤ مع الجهات المنفذة للمشاريع، وتحديدا مشاريع الطرقات، سجلت يافع نموذج فريد في وجود لجان رقابية أهلية لتنفيذ مشاريع سفلتة طرقات هي أيضا بتمويل أهلي.
وأظهرت صور تداولها نشطاء عبر برامج التواصل الاجتماعي، رقابة صارمة من قبل لجان أهلية على تتفبذ مشروع سفلتة احد الطرقات في مديريات يافع، الواقعة إداريا ضمن محافظة لحج.
وتعود الصور لمشروع سفلتة طريق (العر - مرفد - كبد) بيافع، والذي بدأت اليوم إعمال السفلتة فيه، بتمويل أهلي، من رجال الخير والتجار والداعمين من المغتربين وابناء المناطق المستفيدة من الطريق.
وتبين الصور قيام اللجنة الأهلية برقابة صارمة على الجهة المنفذة، من خلا قياس سماكة الإسفلت، وجودته، لضمان تنفيذ المشروع وإبداء مقاومة مستقبلية.
وتأتي هذه الجهود الرقابية تفاديا للتلاعب والهشاشة في تنفيذ المشاريع الحكومية التي نشهدها في واقعنا بمختلف المحافظات، حيث لا تراعي الجهات المنفذة الجودة والسماكة في الإسفلت، والذي سرعان ما يتلف نتيجة هذا التلاعب وغياب الرقابة والمحاسبة.