اخبار وتقارير

الخميس - 03 ديسمبر 2020 - الساعة 12:49 م

عدن/ عدن تايم



هبط الريال اليمني الطبعة الجديدة إلى نصف قيمته امام الطبعة القديمة التي ينحصر التعامل بها في مناطق سيطرة الحوثيين.
واقترب سعر صرف الدولار في مناطق سيطرة الحكومة الشرعية التي تتعامل بالطبة الجديدة من ٩٠٠ ريالا، مقابل ٦٠٠ ريالا في مناطق سيطرة الحوثيين، ما يعني فرض رسوم تحويل ٥٠ بالمائة.
وفرضت شركات الصرافة قبل الزيادة الاخيرة في سعر صرف العملات الأجنبية امام الريال اليمني عمولة تبلغ 42٪ على الحوالات بين صنعاء وعدن.
وقال متعاملون ان العمولة في شركة الكريمي وصرافة العمقي للحوالة من عدن إلى صنعاء بالريال اليمني تصل الى 42 الف على المائة الف ريال، قرابة نصف المبلغ المحول.
وفرضت الشركات عمولات باهظة على الحوالات عقب منع الحوثيين تداول الطبعة الجديدة من العملة الوطنية في مناطق سيطرتهم، وسط تحذيرات من التداعيات الكارثية لهذا القرار.