اخبار وتقارير

الجمعة - 04 ديسمبر 2020 - الساعة 12:27 م

عدن تايم/ خاص

سعت القوات المسلحة الجنوبية وقيادة المجلس الانتقالي منذ استجابتها لدعوة السعودية للحوار على تطبيع الأوضاع العسكرية والأمنية وضبط النفس في المحافظات الجنوبية والعاصمة عدن.

ورغم الوضع في الجنوب لا يزال متقلبًا مع هدوء حذر، لكن الانتقالي الجنوبي تجنب حدوث قتال واسع النطاق في مناطق النزاع، مما ادى وصفه من قبل خبراء بانه شهادة على ضبط النفس الذي أظهره أولئك المتواجدين على الأرض وقادتهم.

وفي المقابل تم إحراز تقدم كبير في محادثات اتفاق الرياض، وهناك علامات مشجعة على أن الاتفاق الذي يهدف إلى حل القضايا بين حكومة اليمن والانتقالي الجنوبي بقيادة الرئيس عيدروس الزبيدي.