اخبار وتقارير

السبت - 05 ديسمبر 2020 - الساعة 11:15 ص

عدن تايم - صحف:


تمكنت السلطات المصرية، الجمعة، من إطلاق سراح الربان البحرى فاروق محمد عبدالعال، الذي كان محتجزا لدى ميليشيات الحوثي في اليمن منذ 10 أشهر، بعد مفاوضات شابتها ”العديد من العقبات“، بحسب ما أوردته صحف محلية نقلا عن مصادر أمنية أشرفت على عملية التفاوض مع الخاطفين.

وقال القبطان المصري المحرر، في مداخلة تلفزيونية عبر شاشة Mbc مصر في برنامج ”الحكاية“ الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب، إنه كان محتجزا وبرفقته 19 شخصا آخر، موضحا أنه عاد إلى مصر في ساعة متأخرة من مساء الجمعة.

وأضاف عبدالعال أنه بسبب الطقس السيئ قبل أشهر دخل جزيرة تسيطر عليها جماعة الحوثيون بالخطأ، وبحسب القانون البحري كان من المفترض الإفراج عنه برفقة زملائه، إلا أن الميليشيات اعتقلتهم طيلة هذه المدة.

وأكد أنه تم خطفه ومعه 19 مواطنا بينهم 14 هنديا و5 بنغاليين، وتم اقتيادهم إلى العاصمة اليمنية صنعاء، مردفا أن هذا تم تحت التهديد وبالإكراه.

وأردف أن ابنته التي تعمل صحفية تُدعى ”نشوى مصطفى“ أرسلت استغاثة حتى تم التحرك من جميع أجهزة الدولة وانتهى الأمر في 24 ساعة فقط، معقبا: ”كنت فاقد الأمل في العودة لمصر، وكل الجهات المصرية كانت تعمل على متابعتي“.

واستطرد الربان المصري أنه لم يكن داخل سجن ولكنه كان محتجزا مع الـ19 شخصا الآخرين في فندق، لافتا إلى أنه قبل 4 أشهر حدثت مفاوضات ومن خلالها أعاد إليه الخاطفون هاتفه المحمول، موضحا أنه كان يتواصل مع أهله فقط.

وأشار إلى أنه بعد ذلك سمح له بالتواصل مع السفير المصري في سلطنة عُمان، مردفا أنه فوجئ الخميس بخبر عودته إلى مصر.