قضايا

الأحد - 10 يناير 2021 - الساعة 11:59 م

لحج/ علي الزماني



تعاني معظم مدارس مديرية المضاربه ورأس العارة في محافظة لحج من مرارة نقص المعلمين،لاسيما التخصصات العلمية،الامر الذي أثر سلباً على سير وانتظام العملية التعليمية فيها.

وتتوزع في المديريه ذات الطبيعة الجغرافية الريفية عشرات المدارس لمرحلتي التعليم الأساسي والثانوي، يدرس فيها بضعة آلاف من الطلاب والطالبات، فيما يبلغ عدد المعلمين في هذه المديرية التي تمثل نسبة 35% من مساحة محافظة لحج زهاء 500 معلم موزعين على عموم مدارس المديرية.


وبالرغم من المباني التعليمية التي شيدت في مناطق واسعة في المضاربة ورأس العارة،الا أن بعض هذه المباني مجرد عروش خاوية ، للنقص الحاد في المعلمين الصعبة التي يعيشها المعلمون بالإضافة إلى توقف بعضهم عن التدريس بذريعة وصولهم إلى سن التقاعد.


و التقينا بعده منظمات تدعم تغطيات نقص المعلمين في مديريات المحافظة، لكن للأسف بعد أن طرقنا عليهم موضوع النقص في مديرية المضاربة ،تفاجئنا برفع كشف تقرير وخطة العام الدراسي الجديد من قبل مدير مكتب التربية والتعليم بالمديرية بأن عدد النقص "18" معلم في مختلف مدارس المديرية، بينما اغلب المديريات بالمحافظة أقل مديرية رفعت بالعدد"190" .

ومن خلال ذلك العدد بالنقص للمعلمين بالمديرية اثبت جلياً بأن العملية التعليمية لهذه المديرية متدهورة للغاية. 
وطالب الأهالي مدير مكتب التربية والتعليم بمحافظة لحج بانزال لجنة تحقيق بأسرع وقت
وإقالة هذا المدير الفاسد وإحالته للتحقيق .