اخبار عدن

الإثنين - 11 يناير 2021 - الساعة 06:33 م

عدن تايم/ خاص

أظهرت الثلاثة الأشهر الماضية ان مدراء في المديريات الثمانية يخوضون معركة مع الفساد في عدد من القطاعات الخدمية والتنموية.

وكسر مدراء عموم في المديريات جدار الصمت في قطاعات الأكثر فساد ، فيما لامس بعضهم الجرح على إستحياء الا ان د.احمد عقيل باراس كشف الغطاء المستور منذ سنوات في مديرية دار سعد في مجال الاراضي وصرف عقود أراضي في أماكن محرم المساس بها.

وغرد باراس على حسابه بتويتر عن صرف عقود رسمية من الإسكان للناس بضم الشوارع للمتنفذين.

ولفت الى تناول "هذا الموضوع بتغريدة سابقه مثل هذا الذي بالفيديو يقول لي يوجد لدي عقد رسمي من الإسكان وأنا قلت له بالحرف الواحد أنت أو غيرك قام بالبناء في الشوارع العامة أو الممتلكات العامة سيتم هدمه وفق النظام والقانون".

ووجه باراس في سلسلة تغريدات " رسالة للبعض الذي حاولوا الدخول في واسطة إيقاف حملة ازالة العشوائيات عليكم الالتزام بصمت وإذا كان يوجد بكم الخير وتريدون للعاصمة عدن ان تستعيد انفاسها كنتم وقفتم معنا أو اضعف الإيمان التزمتم الصمت".

ووأكد ان "الشيء الأهم لابد ان تكون هناك وقفه صارمة وتسونامي في وزارة الإسكان فساد ما بعده فساد هناك أشياء تدور تشيب الرأس"

وأكد مامور دار سعد " نحن لدينا توجيهات صريحة وقوية من الأخ المحافظ أحمد حامد لملس أولوياتنا هي محاربة الفساد بكل اشكاله وإذا كان منبع الفساد يأتي من مكان بحجم الإسكان كيف سيتم التعامل مع الباسطين والمتنفذين الذي لديهم عقود رسمية صرفت لهم وهي بالأساس عشوائية".

وتابع د.احمد عقيل باراس "ومن هنا ومن واجبي ومن مسؤوليتي الذي كلفني بها الأخ المحافظ.. اي عقود صرفت من الإسكان في مديرية دار سعد لا تمشي ابداً وغير معترف بها نهائياً".

‎وختم باراس تغريداته بهاشتاج #الاسكان_منبع_الفساد

https://twitter.com/Dr_AhmedAqeel/status/1348321618821582849?s=19