قضايا

الأربعاء - 13 يناير 2021 - الساعة 03:09 م

القاهرة /عدن تايم/ خاص

تلقت عدن تايم مذكرة الى دولة د. معين عبدالملك رئيس مجلس الوزراء وعدد من الوزراء بعثتها باحثة ومبتعثة للدراسات العليا في الخارج ، احاطته نيابة عن ظروف الابتعاث والمبتعثين اليمنيين ومعاناتهم مع الاعانة التي لم تعد منتظمة وتدفع لهم ربع واحد في العام بدلا من اربعة إضافة الى الرسوم الجامعية وتداعيات الجائحة وأجور السكن الجامعي ورسوم الاقامات والغرامات.

بسم الله الرحمن الرحيم


معالي الأخ / د. معين عبدالملك – رئيس مجلس الوزراء المحترمون
معالي الأخ / د. خالد الوصابي – وزير التعليم العالي
معالي الأخ / أحمد عرمان – وزير حقوق الإنسان

بعد التحية ،،
الموضوع / حقوق مبتعثي الجامعات اليمنية في الخارج

بداية نهديكم أطيب التحيات متمنين لكم التوفيق والسداد في مهامكم ، وبالإشارة إلى الموضوع أعلاه، فإننا إذ نتقدم إلى معاليكم استناداً إلى كوننا مواطنين نحمل الجنسية اليمنية ونتمتع بكافة الحقوق والحريات على اعتبار أننا مبتعثين للدراسة في الخارج ومن رعايا الدولة اليمنية التي من المفترض أن تحفهم بأولوية وواجب الرعاية والاهتمام في ظل الوضع الإنساني المتدهور ، بالإضافة إلى انتشار جائحة " كورونا " حول العالم بمرحلتيها (2020 – 2021) والتي كان تأثيرها أيضاً على المبتعثين من خلال الاستمرار في عدم الاهتمام فعلياً بوضع هؤلاء المبتعثين والاستماع لشكواهم المتكررة كل عام وفي مقدمتها عدم دفع الرسوم الدراسية للجامعات للعامين (2019-2020) / (2020-2021) بالاضافة إلى تأخير صرف المنح المالية لهم بصورة منتظمة كل (4) أشهر، بل أصبح المبتعث يحصل على منحته المالية مرة واحدة في العام ؛ وهذا يعني أنه يحصل على ربع واحد في العام كله ! هل يعقل أن يعيش المبتعثون بهذه المبالغ مدة عام دون أن يتعرض للضرر المادي والمعنوي وأسرته ! .

السادة أصحاب المعالي رئيس وأعضاء الحكومة ...

إن المبتعثين لديهم حقوقاً ينبغي أن تتمتع بالحماية والرعاية من قبلكم انطلاقاً من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والبروتوكول الملحق به ،والإعلان العالمي لحقوق الإنسان ، والدستور والقوانين النافذة والخاصة بحقوق الإنسان وحقوق المبتعثين للدراسة في الخارج على نفقة الدولة . ولذلك وفي
ظل الظروف الراهنة التي يعيشها المبتعثون من مطالبة الجامعات بسداد الرسوم للعامين الدراسيين ، ومطالبة ملاك المساكن بالأجرة ، وعدم قدرة المبتعثين على المشاركة في المؤتمرات و ورش العمل التي تعد من متطلبات الدراسة لأنها ليست مجانية ،والجهات الرسمية للهجرة والجوازات في دول الابتعاث بسداد الغرامات المتخلفة عن التأخير في تجديد الإقامات المرتبطة بدفع الرسوم الدراسية تجدون الأصوات تتعالى مطالبة بالحقوق المشروعة لجميع مبتعثي الجامعات اليمنية في الخارج لعلها تجد هذه المرة صدى لديكم يعقبه عمل على معالجة هذه المشكلات بصورة عاجلة وجذرية يضمن الاستدامة لها .

وإزاء كل ما ذكر أعلاه ،،
إننا نطالب بسرعة معالجة قضايا المبتعثين في الخارج ووقف استمرار الضرر المادي والمعنوي الواقع عليهم من خلال الآتي :
1. الأمر بسداد الرسوم الدراسية لجامعات دول الابتعاث لعامين دراسيين 2019-2020 / 2020-2021 بصورة عاجلة .
2. الأمر بصرف المنح المالية للعام 2020 كاملة دون تأخير .
3. التوجيه للجهات المختصة بمعالجة قضايا المبتعثين دون اهمال أو تقصير
4. الأمر بصرف المنح المالية لعودة المبتعثين وأسرهم لمن أنهى منهم فترة دراسته ، وأي حقوق أخرى للمبتعث .
5. مراعاة الظروف التي يعيشها المبتعث في الخارج في ظل جائحة كورونا بعدم اصدار قرارات لها أثر رجعي أو تضر بالمبتعث .
تقبلوا منا فائق الاحترام والتقدير ،،
مقدمة الطلب
هبة علي زين عيدروس
باحثة دكتوراه في كلية الحقوق – جامعة عين شمس / مصر
مبتعثة جامعة عـدن

نسخة مع التحية:
-رؤوساء الجامعات