اخبار رياضية

الأربعاء - 13 يناير 2021 - الساعة 08:00 م

كتب / احمد بزعل

جميل جدا أن يحظى شباب محافظة حضرموت ساحلا وواديا باهتمام كبير من قبل السلطة المحلية بمحافظة حضرموت، ممثلةً في اللواء فرج سالمين البحسني محافظ محافظة حضرموت في شتى المجالات..ومالفت نظري وأسال حبري هو التكريم الذي حصل عليه اليوم و بالأمس ناديي البرق بتريم وشباب القطن اللذينِ حققا مراكز متقدمة في بطولتي الدراجات وكرة اليد فهما يستحقان الكثير لأنهما رفعا إسم حضرموت عالياً بين المحافظات الأخرى ولا غبار في ذلك .

ولكن أتساءل كثيرا هل تدرك قيادة السلطة المحلية أن هناك نادياً إسمه سيئون حقق شبابه مراكز متقدمة في المسابقات الفكرية على مستوى حضرموت وبطولة السلة و الشطرنج فأين السلطة المحلية في حضرموت، ساحلا وواديا، من هؤلاء الأبطال الذين نفتخر بهم كثيرا أم أن القائمين على رياضتنا لا يعلمون بإنجازات هؤلاء الشباب وهذا النادي العريق صاحب الجولات والانتصارات التي يشهد لها الجميع في الداخل والخارج..فهل تدار رياضتنا بهذه الطريقة التي غلبت عليها المناطقية.. فصدق المثل من أمه في الدار ....؟؟

خاتمة..

نتمنى أن يرتقي القائمون على الشأن الشبابي والرياضي في حضرموت وان يجعلوا محبتهم للجميع، بدون استثناء لأي مَن كان وعدم الإنحياز لفريق عن آخر.. فهذه الطريقة خاطئة .. كما أتمنى من سكرتارية محافظ محافظة حضرموت أن تكون على اطلاع بجميع إنجازات أندية حضرموت وهي كثيرة.. ولا تعتمد على مايصلها فقط.. فمثل هذه الأساليب والإقصاء الذي يتعامل بها البعض في عدم إظهار إنجازات الأندية الأخرى.. فهذا أسلوب لا يخدم رياضة حضرموت ولا شبابها .

ونقول لشباب نادي سيئون فأنتم أكبر في عيون أنصاركم وماحققتموه من انجازات ستظل شاهدةً للجميع،رغماً عن الذين لا يريدونكم أبطالا، فالتأريخ يشهد لكم وانجازاتكم فسيئون وشبابها حاضنة للجميع وترفض المناطقية، بكل أشكالها أينما كانت ..