اخبار محافظات اليمن

الأربعاء - 13 يناير 2021 - الساعة 07:43 م

لحج/صدام اللحجي:

يشكو سكان عاصمة محافظة لحج الحوطة، من غياب عمال النظافة والشاحنات المخصصة لجمع النفايات من أمام منازلهم، ما أدى إلى انتشار أكوام القمامة في المدينة.

يتحدث ممن التقينا بهم من استمرار غياب عمال النظافة والشاحنات التي تجمع النفايات من أمام المنازل، يدفع الأهالي لحمل القمامة إلى أماكن بعيدة بهدف التخلص منها، لكن بعضهم يتكاسلون ويقومون برميها على قارعة الطريق، ما أدى إلى تراكم أكوام منها في أماكن متفرقة داخل الأحياء السكنية.

"عدن تايم" التقت بمدير صندوق نظافة حوطة - لحج محمد سعيد معلقا على ما يحدث ، من الواضح أن صندوق نظافة الحوطة يفتقر لإمكانيات حقيقة تتناسب مع الواجب الملقاة على كاهله أثرت سلباً على أدائه ، هناك زيادة كبيرة في عدد السكان بالمدينة بمعنى أدق أعداد السكان في زيادة فمن الطبيعي أن تزيد مخلفات النفايات وهو ما شكل لنا عبئ في نقل أكثر من 56 طن من القمامة يومياً.

يؤكد عامر، "منذ استلام مهام صندوق نظافة الحوطة ونحن لازلنا نفتقر إلى معدات العمل الكافية لنقل هذا الكم من النفايات على صعيد المدينة والتي تبلغ حوالي 56 طن يومياً، في سياق آخر لدينا مشكلة في النظام الأداري والمالي للصندوق تتمثل عدم وجود استقلالية إدارية ومالية، نظام الصندوق تغير من نظام مالي إلى نظام الخزانة وهذا أحد أبرز المشاكل التي تعترضنا".

و يقول، "هناك كم من المشاكل التي نواجهها ، العهد المالية أحد الأسباب كنا في السابق نستلم (3 مليون ريال) حالياً تم تخفيضها إلى (2 مليون ريال)".

وفي تساءل وجهته الصحيفة لـ"عامر" عن دور المواطن هل يمكن أن يكون إيجابيا ومساعد في التخفيف من الظاهرة؟ قال، للأسف أصبح المواطن هو أساس المشكلة، مشكلة انتشار النفايات في المدينة، الكثير من يُخرج نفاياته ويقوم برميها في أماكن غير مخصصة لتجميعها ، وصل حال كثير من الناس من يرميها وسط الأسواق والمتنفسات دون أدنى مسؤولية.

عامر أختتم تصريحه بقوله، هناك أيادي خفية تعمل ضد نظافة حوطة لحج ولايروقها أن تتحسن.