اخبار رياضية

الخميس - 14 يناير 2021 - الساعة 01:09 م

عدن تايم / كووورة

ضرب سانتوس موعدا برازيليا في نهائي بطولة كوبا ليبرتادوريس مع مواطنه بالميراس، بعد أن أمطر شباك ضيفه بوكا جونيورز الأرجنتيني بثلاثية نظيفة في اللقاء الذي جعهما الأربعاء على ملعب (أوربانو كالديرا) في إياب نصف نهائي البطولة.

افتتح لاعب الوسط دييجو بيتوكا باب التسجيل لأصحاب الأرض منذ الدقيقة 16، وهو الهدف الذي انتهى به الشوط.

ومع بداية الشوط الثاني، عزز أصحاب الأرض من تفوقهم بهدف ثان حمل توقيع الفنزويلي يفيرسون سوتيلدو (ق49)، قبل أن ينهي لوكاس براجا الأمور تماما للفريق البرازيلي بالهدف الثالث بعد دقيقتين.

ازدادت متاعب الضيوف الأرجنتينيين بطرد الكولومبي فرانك فابرا ببطاقة حمراء مباشرة في الدقيقة 56.

وبهذه النتيجة الكبيرة يحجز سانتوس مقعده في نهائي البطولة بإجمالي المواجهتين بثلاثية نظيفة، بعد نهاية مباراة الذهاب في بوينس آيرس بالتعادل السلبي.

واستمر مسلسل تفوق الأندية البرازيلية على نظيرتها الأرجنتينية هذا الموسم في البطولة الأكبر داخل القارة اللاتينية، بعد أن أطاح بالميراس بريفر بليت من نصف النهائي أيضا بفوزه في إجمالي مواجهتي الذهاب والعودة بنتيجة (3-2).

وسيحتضن ملعب (ماراكانا) التاريخي في ريو دي جانيرو مباراة التتويج في 30 من الشهر الجاري.

وتعد هذه المرة الأولى التي يصطبغ فيها النهائي بالنكهة البرازيلية منذ 15 عاما وتحديدا في نسخة 2006 التي توج فيها إنترناسيونال على حساب ساو باولو باللقب، عندما كانت المباراة النهائية تقام من مباراتين.

وسيسعى سانتوس للعودة لمنصات التتويج بعد غياب 10 سنوات، منذ آخر تتويج له في 2011، ومن أجل إضافة اللقب الرابع.

أما بالميراس فيحلم بإضافة لقبه الثاني بعد الأول الذي حصده في 1999.