اخبار وتقارير

الخميس - 14 يناير 2021 - الساعة 05:11 م

عدن تايم/خاص.

كشف القيادي الجنوبي أحمد عمر بن فريد، عن أهداف محافظ محافظة شبوة محمد صالح بن عديو، من التدشين الشكلي لعمل مرسى بميناء قنا، متحديا المحافظ أن يكشف بشفافية عن موارد نفط شبوة منذ 2015م.

وقال بن فريد في تغريدة رصدها عدن تايم : " ميناء قنا بشبوة الذي افتتحه بن عديو يوم أمس جاء ليعلن ما يلي ؛
١ - رأس جسر لدولة الإخوان ببعدها الإقليمي.
٢ - مواصلة عمليات التهريب بكافة أشكالها بطريقة " رسمية " .
٣ - استمرار عمل مؤسسة الفساد .
٤ - تحدي سافر لاتفاق الرياض وتمرد عليه.
٥- فتح نافذة مساومة تجارية- عسكرية مع الحوثي".

وفيما يخص تحديه لمحافظ شبوة، قال بن فريد : "لسنا ضد اي مصلحة لشبوة قد تتحقق عن طريق آخر،لكننا نتحدى محافظ شبوة ان يعلن بشفافية للجميع عن موارد النفط الشبوانية منذ ٢٠١٥ حتى اليوم؟.. أين ذهبت؟.. ولمن؟..وكيف؟!..وماهو نصيب شبوة منها؟".

وأشار : وإذا كان هذا الذي يسمى ميناء يعتبر إنجاز كبير في نظر البعض فهنيئا لهم، هو عمل أقيم لغرض ما ذكرت فقط.

هذا وكان محافظ محافظة شبوة، قد دشن عمل شكلي لمرسى وخزان عائم بميناء قنا، الذي كان متوقفا وبدون بنى تحتية، وروج إعلام بن عديو والإخوان باعتباره منجز كبير، بينما هو لم يبذل أي جهود فيه.