اخبار وتقارير

الخميس - 14 يناير 2021 - الساعة 10:54 م

عدن تايم/ خاص

ما برحت جهات نافذة في السعي لإستهداف البنك المركزي عدن منذ فك ارتباطه بصنعاء .

وعلمت عدن تايم ان مخطط حملة يجري الاعداد لها تقودها شخصيات يمنية تستهدف الإدارة في البنك المركزي عدن بعد فشل محاولات مليشيات الانقلاب في صنعاء إسقاطه في فترات سابقة.

وكشفت مصادر مطلعة ان الحملة ممولة على نحو غير مسبوق هذه المرة من شخصيات نافذة تضررت من الإجراءات الحكومية في قطاع النفط وإستيراده والتحكم بتوزيعه وتصحيح أوضاع قطاع الصرافة  التي أطلع بها البنك المركزي عدن.

ويشارك في الحملة التي تستهدف محافظ البنك المركزي عدن أحمد عبيد الفضلي ونائبه شكيب حبيشي ، شخصيات وكتبة في الاعلام والاقتصاد تغدق عليهم أموال طائلة.

وتأتي الحملة مع عودة الحكومة وإستقرار الاوضاع في العاصمة عدن والبث في الملفات التي ظللت تلك الجهات والشخصيات النافذة  اللعب بأوراقها طيلة السنوات التي تلت الحرب.