اخبار وتقارير

الأحد - 17 يناير 2021 - الساعة 10:35 م

عدن تايم / خاص

علق الكاتب السياسي وأستاذ العلوم السياسية الإماراتي الدكتور عبدالخالق عبدالله، في أول رد إماراتي غير رسمي على بيان المجلس الإنتقالي الجنوبي مساء اليوم، الرافض والمستنكر للقرارات الرئاسية الأخيرة والتي عدها خرقا وانتهاكا لإتفاق الرياض وتعطيلا لعمل حكومة المناصفة.

وقال عبدالخالق على صفحته بتويتر رصدتها عدن تايم: "‏بيان ‎المجلس الانتقالي الجنوبي يؤكد على ان قرارات الرئاسة اليمنية تشكل خروجاً صارخاً وانقلابًا خطيراً على مضامين اتفاق الرياض، ولا يمكن التعاطي معها.. والمجلس على حق ويستحق كل الدعم لموقفه المبدئي والشجاع".

يذكر ان عبدالخالق عبدالله هو كاتب وباحث سياسي اماراتي مقرب من سمو صاحب الشيخ محمد بن زايد، حاصل على شهادة الدكتوراة من امريكا في السياسة المقارنة وماجستير من جامعة واشنطن في الفلسفة السياسية، وهناك من يقول انه مستشارا للشيخ محمد بن زايد، الا ان الدكتور عبدالخالق ينفي ذلك.

ولاقت قرارات الرئيس اليمني الصادرة يوم الجمعة الماضية غضبا واستنكارا ورفضا واسعا بين الأوساط السياسية ومنها الاحزاب والمكونات والقوى الفاعلة، وعلى رأسهم المجلس الانتقالي الجنوبي الطرف الرئيسي في إتفاق الرياض الموقع بينه وبين الشرعية، والتي انبثقت عنه عقب مخاض عسير، حكومة مناصفة جديدة واجراءات عسكرية وامنية تعزز من قوة القوى المناهظة للإنقلاب الحوثي وتقضي على التقسيم والصراعات بينهما التي زرعتها قوى واطراف يمنية اخرى تتستر بعباءة الشرعية وتختطف قرارها وتتحالف مع الحوثيين سرا دعما وتنفيذا لاجندات اخوانية عربية واقليمية مناوئة للتحالف العربي بقيادة السعودية والامارات.