اخبار وتقارير

الجمعة - 22 يناير 2021 - الساعة 10:31 م

عدن تايم/خاص.

إستدعت المملكة العربية السعودية، محافظ محافظة شبوة اليمنية، محمد صالح بن عديو أحد عناصر جماعة الإخوان في شبوة النفطية جنوبي اليمن، عقب تصعيد إخواني يسعى الى عرقلة تنفيذ بنود إتفاق الرياض.

وقال المكتب الاعلامي لبن عديو ان المحافظ وصل السعودية مساء اليوم في زيارة تستمر عدة أيام، يلتقي فيها الاشقاء السعوديين والرئيس هادي.

ورجحت مصادر خاصة لعدن تايم ان استدعاء السعودية لبن عديو يأتي في اطار الترتيبات التي ترعاها المملكة لتنفيذ ما تبقى من بنود إتفاق الرياض، وإيقاف اي طرف من ممارساته غير القانونية المعرقلة لاتفاق الرياض واليته التسريعية.

وكان المجلس الانتقالي الجنوبي ادان امس الخميس جريمة إغتيال جندي في قوات النخبة الشبوانية في مديرية ميفعة بشبوة على ايدي ميليشيات الاخوان التي تتخذ من شبوة مركزا لها برعاية وضمانة محافظها بن عديو الذي استمرأ في انتهاكاته، فضلا عن استغلاله لسلطاته لفتح ميناء بحري جديد في شبوة يكون مرتكزا ومنطلقا لجماعة الاخوان ومموليها الاقليميين من اجل استخدامه كمنفذ خاص لاعمال تهريب اسلحة واشخاص الى الاراضي اليمنية، خاصة عقب احكام التحالف العربي قبضته على منافذ محافظتي المهرة وحضرموت شرقا، وعدن وباب المندب غربا، وسط محاولات متعددة للاخوان بشأن منفذ شقرة البحري الذي بات تحت انظار التحالف العربي والقوات الجنوبية.

هذا وتشهد محافظة شبوة منذ اجتياحها في أغسطس من العام 2019، وتنصيب بن عديو محافظا لها انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، وقمع الحريات، في ظل السلطة الإخوانية، التي تحكم قبضتها على المحافظة عسكريا وامنيا، وتمارس الانتهاكات من قتل وإخفاء واختطاف واعتقال خارج إطار القانون وبشكل تعسفي، واعتداء على القبائل بحملات عسكرية، وإعادة نشاط الجماعات الإرهابية ورعايته، بالإضافة إلى تجريف للوظائف واخونتها.