اخبار عدن

السبت - 23 يناير 2021 - الساعة 11:25 م

عدن تايم / خاص

قرعت مؤسسة كهرباء عدن جرس الإنذار مجددا، لتنبيه الحكومة اليمنية ببدء خروج جزئي لمنظومة الكهرباء بالعاصمة عدن عن الخدمة بسبب نفاد الوقود المشغل لمحطات التوليد الحكومية والخاصة.

وقال المسؤول الاعلامي لوزارة الكهرباء محمد حسن المسبحي على صفحته في فيسبوك: "خروج 47 ميجا وات من محطات توليد كهرباء العاصمة المزمنة عدن بسبب نفاد الوقود وعدم تزويدها بالوقود سيجعل من خروج جميع محطات التوليد امر لا مفر منه، اتمنى ان تصل المناشدة الثالثة للجهات العليا حتى يتم تفادي الكارثة الوشيكة من تفاقم الانطفاءات الكهربائية..".

واعتمدت الحكومة اليمنية منذ وصولها عدن ومباشرة مهامها مطلع العام الجاري على الية إستلاف وقود الكهرباء من التجار المحليين، في ظل عدم وجود مناقصة حكومية جديدة لشراء وقود للمنظومة بشكل دائم ومستمر.

ولمرتين تستلف الحكومة من التاجر البسيري شحنة اسعافية من الديزل قدرت كل شحنة منها 1000 طن متري، بينما تقول مؤسسة الكهرباء ان هذه الكمية لا تكفي توليد محطات الكهرباء ليوم واحد، حيث تستنزف محطات توليد كهرباء عدن الحكومية والطاقة المشتراة كميات كبيرة جدا من الديزل، لعدة اسباب منها تهالك المحطات وقدمها، او وجود عيوب فنية، ومع ذلك يشوب ذلك الاستنزاف المهول للوقود تساؤلات وعلامات استفهام عديدة حول وجود شبهات بالفساد، تماما كمحطات الطاقة المشتراة التي هي الاخرى مثارة للجدل وتحوم حولها شبهات.

يذكر ان شركة مصافي عدن وضعت مقترحا مؤقتا وعاجلا للحكومة من اجل شراء الديزل من التجار الذين يحتفظون بشحنات منه في خزانات المصفاة كحل مؤقت، حتى يتم اعتماد مناقصة حكومية لاستيراد وشراء الوقود الخاص بالكهرباء.

واليوم السبت ومع اقتراب اكتمال شهر كامل على عودة الحكومة الى عدن، وجه رئيس الحكومة بسرعة تحسين خدمة الكهرباء استعدادا للصيف القادم، وشكل لجنة من وزارات الكهرباء والمالية والبنك المركزي بتوفير الاحتياجات اللازمة لمحطات توليد الكهرباء في عدن من قطع غيار وزيوت والمحولات ومبالغ الوقود، فضلا عن توجيهه بسرعة اعداد برنامج مزمن لاستكمال اعمال تنفيذ شبكات تصريف الطاقة والبدء بتشغيل محطة الرئيس 264 ميجا للخدمة.