الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



تحقيقات وحوارات

الإثنين - 22 أكتوبر 2018 - الساعة 07:05 م

تخقيق/ وائل قباطي

في وقت رفع فيه إضراب المعلمين في المحافظات المحررة تواصل بعض المدارس في عدن الإضراب، الذي يكمل شهره الثاني في ظل تجاهل حكومي تام، ووسط حالة سخط عام وتزايد مخاوف الأهالي على مستقبل أبنائهم الطلاب يتزايد قلق طلاب السنة الأخيرة من المرحلة الثانوية من استمرار توقف الدراسة وتأثيرها على معدلهم النهائي وصعوبة التحاقهم بالتخصصات الجامعية التي يطمحون اليها.
وخلال اليوميين الماضيين بدأ رفع إضراب المعلمين بشكل جزئي في مختلف مديريات محافظة عدن، عقب جهود مجتمعية ولقاءات عقدها مدير عام التربية والتعليم بالمحافظة بكلا من نقابة التربويين الجنوبيين ومدراء مكاتب التربية بالمديريات، خلصت الى التنسيق مع القائم باعمال المحافظة للاتفاق على حلول جذرية لحقوق المعلمين ورفع الإضراب.

مشكلة مؤجلة

ومازال 2800 معلم ومعلمة من موظفي عام 2011م يتقاضون مرتب 40 الف ريال شهريا، منذ تعيينهم قبل 7 سنوات، حيث لم يتم تسكينهم في كشف الراتب بشكل قانوني حتى الان، ناهيك عن منحهم العلاوات وبدل طبيعة العمل والتسويات السنوية، رغم الاضرابات السنوية الا ان الجهات الحكومية تقابلهم بالوعود والمماطلة عام تلو أخر.

مطالب
ويطالب قائد الجعدي نائب رئيس النقابة العامة للمعلمين والتربويين الجنوبيين بإسقاط الفساد ووزير التربية والتعليم الذي يتهمه بتسيس العملية التعليمية، مشيرا الى ان مطالب المعلمين تتمثل بتحسين المرتب والعلاوة السنوية وإستراتيجية الأجور والتامين الصحي وترتيب الوضع الوظيفي لمعلمي 2011.
فيما ترى اشتياق محمد سعد عضوه في النقابة ان مطالب المعلمين حقوقية والحكومة لم تقوم بأي استجابة، مشيرة الى ان الاضراب كان اضطراريا عقب إغلاق كافة الأبواب والسبل امامهم، عقب الاتفاق الذي وقعته النقابة مع وزير التربية عبدالله لملس العام الماضي لمنح المعلمين حقوقهم خلال 2018 ولم يتم حتى الان تنفيذ شي.

جهود مجتمعية
وكان بيان صادر الاحد عن الاجتماع المشترك لممثلي منظمات المجتمع المدني والصحافة والنقابات الثلاث للعملية التعليمية، اكد ضرورة إيفاء الحكومة بالالتزامات المالية تجاه المعلمين والتربويين، وتفعيل العلاوات السنوية من أول مربوط للراتب الأساسي ومن أخر عام منحت والى أخر مرتب مستحق تم صرفه لعام 2018م، وبالأثر الرجعي التراكمي اسوة بالمرافق الايرادية .
وصرف كل استحقاقات طبيعة العمل للمعلمين والتربويين المعينين عام 2011م وبالأثر الرجعي وبحسب فتوى الخدمة المدنية كجهة مشرعة وعلى المالية التنفيذ بدون تسويف، ومنح المحالين للتقاعد كافة مستحقاتهم المالية (تسويات وعلاوات سنوية) وبأثر رجعي منذ صدور الفتوى من الخدمة.
واتفق المجتمعيين على تعليق الاضراب وتدشين العام الدراسي 2018- 2019، مع استمرار اضراب دفعة 2011 مع تواجدهم داخل المدارس، واستمرار المتابعة مع جهات الاختصاص من قبل اللجان المكلفة من الاجتماع.
مدير تربية عدن: رفع الإضراب بنسبة 80%

يؤكد مدير مكتب التربية والتعليم بمحافظة عدن الاستاذ محمد الرقيبي بدء المدارس في مختلف المديريات برفع الإضراب تدريجيا خلال اليوميين الماضيين بنسبة 80%، بعد ان شلت العملية التعليمية في المدينة منذ الشهر الماضي.
وارجع الاضراب الذي دعت اليه النقابات التربوية والنقابات الاخرى، بداية العام الدراسي 2018-2019م ومازال مستمرا، نتيجة الاوضاع الاقتصادية المتردية التي تعيشها المحافظات المحررة وخصوصا عدن، والذي عكس نفسه بشكل كبير على القطاع التربوي والتعليمي بسبب ارتفاع الاسعار وانهيار العملة المحلية حيث بات الكثير من الاخوة المعلمين والمعلمات يعانون بسبب هذه الاوضاع التي لا تساعد على استقراره الأسري، وهو ما يعكس نفسه على العمل اليومي في قطاع التربية والتعليم.
واكد ان هناك مظالم في قطاع التربية والتعليم ضربت المعلمين، وهي متراكمة منذ سنوات طويلة، فعلى سبيل المثال موظفي 2011 الذين لم يستطيعوا الحصول على ترتيب وضعهم الوظيفي او الحصول على مستحقاتهم المالية كبدل طبيعة العمل أسوة بزملائهم المعلمين والمعلمات، فان يكون هناك معلم راتبه الشهري 40 الف ريال فهذه مشكلة كبرى تزيد المنا وجراحنا إضافة الى الآلام والجراح التي نعيشها.
ولفت إلى أن التربية سلمت كشوفات السلال الغذائية للتربويين والعاملين في قطاع التربية والتعليم الى الهلال الأحمر الإماراتي وكذا كشوفات أبناء الشهداء والفقراء حيث سيتم توزيع 20 الف زي مدرسي و20 الف حقيبة دراسية لهم.
وأشار إلى أن تربيه عدن اول مرفق استلم الزياده30%بين المرافق الحكومية وكذا توقيف استقطاعات المتقاعدين 7%بفضل جهود إلاخ احمد سالمين القائم بأعمال محافظ والوزاره ممثله د/ عبدالله سالم للملس وزير التربية والتعليم، لكن نطالب بالمزيد من هذه الجهود التي تصب في صالح المعلم والتربية والتعليم لنيل حقوقهم المالية، مستدركا الا ان عدم توفر الموازنة للدولة منذ 2014 وتغيير رئيس الحكومة مؤخرا هذا صب في اتجاه معاكس لحقوق المعلمين والمعلمات، والقائم باعمال المحافظ أبدى استعداده للقاء المعلمين ونتمنى ان يكون هناك حل جذري لحقوقهم.
ولفت الى ان هناك مطالب للمعلمين تم حل بعضها وتلبيتها تتمثل بتوقيف استقطاعات المتقاعدين 7% وتجميدها وإضافتها لمرتباتهم الى حين حل المشكلة بشكل جذري مع الخدمة المدنية والشؤون الاجتماعية، كما تم حل مشكلة الازدواج الوظيفي لموظفي 2011 مع الخدمة المدنية والمالية، وكذا رفع التسويات السنوية للمعلمين والمعلمات في الشهادات والدرجات إلى الخدمة المدنية.
واختتم بالقول: كذا تم رفع موازنة مكتب التربيه والتعليم عدن2019 بتوجيهات من القائم بأعمال المحافظ الاستاذ أحمد سالمين متضمنة فوارق التسويات وطبيعة العمل للمعلمين والمعلمات 2011وكذا الموظفين وكذا للمتعاقدين بناء على فتاوى الخدمه المدنيه وتفاعل الأخ مدير مكتب المالية الاستاذ علي طه ومتمنيا إنجاز هذه الحقوق ضمن العام ٢٠١٩م.

قلق متزايد
ويرى الطالب عبدالله فهد ان ايقاف الدراسة دفع الطلاب الى الشارع في ظل عدم وجود فرص عمل نتيجة للاوضاع الاقتصادية المتردية ناهيك عن تكثيف المقررات الراسية في حال رفع الإضراب والتأثير على التحصيل العلمي للطالب، فيما يبدي محمد حسن طالب في المرحلة الأخيرة من الثانوية العامة ان استمرار توقف الدراسة سينعكس سلبا على معدله النهائي في الثانوية العامة، حيث سيجد صعوبة بالالتحاق في تخصص جامعي مناسب مثل الطب والهندسة، مناشدا المعلمين بسرعة رفع الإضراب.