كتابات وآراء


02 سبتمبر, 2020 03:22:21 م

كُتب بواسطة : د. حسين العاقل - ارشيف الكاتب



نتمنى من الله تعالى أن يكون قرار جلالة الملك المعظم سلمان بن عبد العزيز آل سعود بعزل ومحاكمة لوبي الفساد في قيادة القوات المشتركة لدول التحالف العربي قرارا ايجابا وحاسما لاقتلاع رموز دعم قوى الإرهاب والتطرف بمملكة الحزم والعزم وتحالف تلك الرموز مع عصابة محترفي اللصوصية والنهب والهيمنة والاستبداد باليمن، اللذين عاثوا بأهداف دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة نهبا وفسادا، وأن نلتمس بمشيئة الله تحولا عاجلا سياسيا وعسكريا لاستعادة عدالة الأهداف الاستراتيجية لدول التحالف العربي في مواجهة مخاطر الأطماع التوسعية الفارسية والحوثية، وبما يعزز علاقة الشراكة المخلصة والصادقة مع شعب الجنوب العربي بقيادة المجلس الانتقالي الذي عانى من ويلات التدخلات السافرة لتلك القوى التي تسببت طوال سنوات عاصفتي الحزم والأمل وغيرها من اهدار واستنزاف موارد الدعم المالي واللوجستي للمملكة والإمارات وتسخيرها لصالح عناصر الإرهاب القاعدية والداعشية التابعة لحزب التجمع اليمني (الإصلاح الخونجي) المهيمن منذ سنوات على حكومة الشرعية اليمنية المتهالكة، ومناصبتها العداء السافر لمصداقية المواقف المشرفة للمجلس الانتقالي الجنوبي السياسية والعسكرية مع أشقائه الإجلاء في تحقيق المشروع العربي لمواجهة أطماع الغزو والسيطرة الإيرانية على مضيق باب المندب وطرق التجارة العالمية في خليج عدن والبحر الأحمر ..
إن أملنا في محافظات الجنوب العربي يمنحنا حق التطلع إلى أن تشهد الأيام القادمة في ظل القيادة الجديدة لقوات التحالف العربي تحولا جذريا بما يمكن من اقتلاع واجتثاث جيوش الإرهاب اليمني المتمركزة في شقرة والعرقوب بمحافظة أبين وفي محافظة شبوة ووادي حضرموت والمهرة. وبما يحقق الأمن والسلام والتنمية والاستقرار في منطقتنا العربية عموما ومحافظات الجنوب العربي خصوصا.
شكرا جلالة الملك سلمان وولي عهدك الأمين .
ودمتم برعاية الله وحفظه.
د. حسين العاقل
في1 سبتمبر 2020م الموافق 13 محرم 1442ه