كتابات وآراء


06 أكتوبر, 2020 08:16:59 م

كُتب بواسطة : محمد صداعي - ارشيف الكاتب


ست سنوات عجاف مرت على هذا الشعب العظيم شمالاَ وجنوباَ وهو يعاني من التدمير والقتل و التشريد و الاعتقالات و الاختطافات وكل طرف يتهم الطرف الاخر بكل ما يعاني منه هذا الشعب البطل الذي لم يختار الهروب و الهجرة من بلاده كما هي الحالة السورية ولكن هذا الشعب بصلابته ينتقل من محافظة الى أخرى فكل محافظات اليمن مليئة بالنازحين ولا توجد محافظة معينة فيها النازحين والمحافظات الأخرى لا يوجد فيها نازحين كما يصور ذلك اهلام بعض القوى المستفيدة من كل الأوضاع وتجني ثمار كبيره من هذا الوضع الذي حقق لها المليارات بعمله الأجنبية المختلفة وهي متمسكة بهذا الوضع ولا تريد تغييره اطلاقاَ وعندما يشاهد المرء القنوات الفضائية المختلفة التي تنقل اخبار كلها كاذبة ولا تمت للحقيقة باي صله ولا توجد قناة او وكالة محايده او اجنبية تنقل الحقيقة لكي يصدقها هذا الشعب المغوار وعندما يطل علينا في هذه القنوات أي شخص من ولاه الأمور تشوف في وجهه البذخ والنعمة التي غيرت من شكله بعد ان تم لهف كل المساعدات و الأموال التي قدمتها الدول الشقيقة و الصديقة والذي لم يصل منها أي شيء الى داخل البلاد وهنا يبرز لدينا تساؤل عن هذه المبالغ سلمت لمن وأين صرفت وكلما تمعن الانسان في وجوه هؤلاء ولاة الأمور لا تجد أي بصيص امل في وقف الحرب وفي إعادة البناء لانهم كلهم لصوص وكلهم تجارب حروب ومن مصلحتهم بقاء الأوضاع هكذا وهؤلاء الولاة مصابون بمرض السادية الذي دمر البشر و الحجر ولم يبقى أي شيء يعتز به الانسان ولا يوجد أي طرف منتصر الا اعلامهم الا تخجلوا من هذه الاعمال فماذا سيسجل لكم التاريخ بست سنوات واطراف الصراع في اليمن تنهب كل شيء ولم تخجل في ذلك بل على العكس تزداد غرور بإعلان انتصاراتها فاين هي انتصاراتها لقد وصلتو البلاد الى شرخ اجتماعي كبير يصعب معالجته و وصلتو الوضع الى طريق مسدود فالشمال لن يحكمه الا زيدي يا الأخ الرئيس بعكس الجنوب اما ....... يأتوا في الدرجة الثانية في الشمال وحان الوقت يا الأخ الرئيس لاتخاذ قرارات شجاعة بدلا من القرارات السابقة والتي جاءت كلها بالفاسدين شماليين او جنوبيين وهم اسوا من الذين سبقوهم وهنا بودنا ان نسال الشرعية اعطونا محافظة شمالية واحده سيطرت عليها الشرعية غير مدينة مأرب المهددة بالسقوط في أي لحظة ومن هي العبقرية العسكرية او القيادة العسكرية التي امرت الجيش الذي وصل الى كيلو 16 في الحديدة بالرجوع الى مواقعه السابقة ثم علق هذا الامر على شماعة  المبعوث الاممي. فهل هذه القيادة ستحقق لكم نصر يا اخ الرئيس فقط هم لابسين قميصكم والذي هو قميص الشرعية ولكن في الحقيقة هم رجل عند الطرف الاخر ورجل عندكم ومن لم يستطع ان يقرح طماشه وهو في صنعاء وخرج .......... لا يمكن ان يحقق أي انتصارات  والذي يقاتل هو طيران التحالف العربي و الجنوبيين في الساحل الغربي و الضالع وكرش وغيرها من المناطق.

أوقف الحرب يا اخ الرئيس طالما الوضع هكذا وحتى لا تدان في المستقبل اسحب نفسك وانت مرفوع الراس واترك الشمال لأهله والجنوب لأهله وهنا حفرنا وهنا قبرنا فتاريخ اليمن قديمه وحديثه الزعماء فيه بين مقتول او مسجون او مشرد خارج البلاد وكل كتب التاريخ تقول ذلك ولا تفيد التصريحات اليومية التي تطالب المجتمع الدولي بالضغط على الطرف الاخر فالمجتمع الدولي يتعامل مع من هو مسيطر على الأرض فهل انتم مسيطرون على الارض كلا والف كلا لا في الشمال ولا في الجنوب والناس يريدوا منكم الخدمات , الكهرباء والماء والصحة والتربية والتعليم والطرق والمواصلات بدلا من ان تظل هذه الخدمات مواد للمناكفات السياسية فالخدمات اولا ولا نريد مساعدات تستخدم في الاعلام للتشهير و التشويه فبلادنا غنية بكل شيء وكانت عدن هي من يمون اليمن والجزيرة والخليج فاليمن شمالها وجنوبها لن تحكمه قبيلة ولا منطقة ولا حزب فالكل يمتلك الحق في الحكم وعلى اخواننا في الانتقالي ان يفهموا ذلك حتى لا يركبهم الغرور ويتصرفوا تصرف الصبيان وعليهم اولاَ ان يسقطوا كلمة الرئيس القائد لأنها مأخوذة من فكر بعثي ويسقطوا الامين العام للمجلس الانتقالي فهو محافظ عدن وعليهم ان يسقطوا عبارة الحكومة اليمنية الفاقدة للشرعية لانهم جزء منها

ربي فشهد اني قد بلغت