كتابات وآراء


27 أكتوبر, 2020 09:45:02 م

كُتب بواسطة : أحمد الحاج - ارشيف الكاتب


تلقيت عدة اتصالات، البعض منها، يعاتبني بسبب ما نشرته على حسابي في الفيسبوك، و تويتر وابديت، تعاطفي مع اسرة الاستاذ حسن زيد...الخ
على آي حال أقول:

اولا الاستاذ حسن صديقي، الله يرحمه، موضوع الخلافات، اذا وجدت بين الناس، امر، اخر وكنت أتمنى من الرئيس هادي ان يبعث برقية تعزية لاسرة الاستاذ حسن زيد، لانه رئيس لكل اليمنيين...
المهم اريد القول ان المسؤولية الوطنية، والمنطق، والعقل، والأخلاق كل ذلك يلزمنا جميعا بإدانة اعمال الاغتيالات، بغض النظر عن الضحية، او الطرف السياسي الذي ينتمي اليه...
لأن تلك الأعمال قذرة، واتساعها، لا قدر الله، سيتضرر منها، كل بيت، واسرة، ومنطقة في اليمن... وهي اكثر خطورة من الحرب نفسها...