كتابات وآراء


25 نوفمبر, 2020 01:40:54 ص

كُتب بواسطة : نجيب صديق - ارشيف الكاتب


بعد اكتر من أربعين عاماً اجد نفسي تلميدا في بلاط معشوقتي الصحافة... الصحافة فن تجمع أناقة الصحفي..وجماله بالقارئ.

الصحافة هي الفن الوحيد التي تحمل رسالة حب للناس.

احببت الصحافة والعمل الصحفي لأنها تقربني من ذلك العالم الساحر الذي اسمه وطن...وحين لااقدم للناس شيئاً  سأقدم لهم الكلمات.

إنها شهوة..أن تسمع رنين كلماتك وتفرض حبرك على الحياة..

شهوة اقوى من الجنس والطعام أمارسها وأنا ممسك بالقلم.

عندما تنضج الفكرة في رأسي أصبغها بالحبر لتصير عناوين مرئية ومقروءة.

بعد أكثر من أربعين عاماً من الكتابة اكتشفت انني مازلت تلميدا في حضنها حتى لو صرت على وشك الصلع.. إن الكلمات الرخيصة لاتصنع الا مقبرة لكاتبها..القارئ يشم رائحة الزيف من اول حرف تكتبه ...إن أعظم الكلمات هي أن تكتب بالسهل المنال...والصدق الذي هو كل شيء..

 

صحافي يمني

عن روزاليوسف 05:17 م - الثلاثاء 24 نوفمبر 2020