كتابات وآراء


22 يناير, 2021 05:53:35 م

كُتب بواسطة : د.فضل الربيعي - ارشيف الكاتب


فلسفة ربط التعليم بمختلف مراحله بالبيئة المجتمعية أمر مهم يؤدي إلى تفتح أذهان الطلاب لوعي قضايا ومشكلات المجتمع الذي يحيط بهم مما يجعلهم أكثر قدرة وإدراك لمشاكل المجتمع واسهامهم في تفسيرها وإبداع الحلول لها.
ففي اليابان، مثلاً، بدأ أساتذة الجامعات بتفحّص طبيعة المجتمع أولاً ونوعية الخدمات التي يمكن أن يؤدّيها خريجو المدارس على مختلف مستوياتهم. وإعتماداً على ذلك تم تصميم البرامج والخطط الدراسية (بدءاً من اسفل السُلَّم من التعليم الابتدائي) ليواكب المجتمعات المتقدمة وهكذا وصل اليابان إلى مصاف الدول المتقدمة في فترة قصيرة جدا بواسطة التعليم والتعليم وحدة. تمكن اليابان من منافست الدول العظمى وخاصة في مجال التقنيات.
هكذا كانت البداية الاهتمام بالعنصر البشري عبر التعليم.
أ. د. فضل عبدالله الربيعي