الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



كتابات وآراء


26 مايو, 2018 03:26:25 م

كُتب بواسطة : علي منصور مقراط - ارشيف الكاتب


بدأت مؤشرات وملامح المبادرات المبكرة والجهود الجبارة التي بذلتها قيادات عسكرية وأمنية وسياسية جنوبية نحو التسامح والتصالح وإعادة لم الشمل الجنوبي تبرز ثمارها ونتائجها الإيجابية الملموسة بخطوات عملية على واقع الأرض من خلال تجاوب وتفاعل معظم أطراف المنظومة السياسية واستجابتها لصوت العقل والمنطق..هذه الخطوات التي انطلقت منذ زها أربعة أشهر وتحديدأ أحداث 28و29يناير الماضي المؤسفة قادها رجال وطنيين صادقين لايعرفون اليائس والإحباط والسلبية ومن ديوان القائد العسكري الأكاديمي والشيخ القبلي اللواءالركن أحمد البصر سالم رئيس أركان المنطقة العسكرية الرابعة الذي يحسب لة طرح هذه الفكرة اوالمبادرة ومعة نخبة من القيادات العسكرية والأمنية والسياسية الواعية وعلى رأسهم العميد الخضرمزمبر مديردائرةشؤون الافراد بوزارة الدفاع قبل سفرة إلى خارج الوطن والعميد فضل طهشه والعقيد صالح المنصب والعقيد علي الذيباني والعقيد محمد سالم الصبيحي والعميد عبدالكريم العيسائي والدكتور مداح محمد احمد والقائد أحمد بامدحن والعميد عبداللة زيد والعميد سالم بن لهطل والعقيد حسن باعش والعقيد سالم باعش والعقيد عيدروس الشاعري والعقيد عبداللة الجحافي والعميد علي أحمد حيدرة المحوري والعميد الحمزة بن علي الجعدني والعقيد عبيد لعرم والشيخ ناصر دريهم والعميد ناصر علي هادي والعميد الدكتور قائد عاطف والعقيد محمد منصر بن ظفر والعقيد محضار السعدي وآخرين لاتسعفني الذاكرة لأسماء هم وعقب هذه اللقاءات الودية انظم إليهم رئيس الهيئة الشعبية الجنوبية د.عمرعيدروس السقاف ووكيل وزارة الداخلية اللواء محمد مساعد وعدد من قيادات وأعضاء الهيئة واحتظن تلك اللقاءات ديوان القائد العسكري البارز العميدالركن محسن الداعري وديوان العميدالركن خالد يسلم وديوان عطر الذكر العميد الخضرمزمبر لكن الأصح أن احتظانها من ديوان اللواء أحمد البصر واستمرارها حتى لقأ اليلة البارحة ال9من رمضان بحضور اللواءمحمد مساعد ود.عمر عيدروس السقاف والعميد فضل طهشه وآخرين .وأمام هذا الفعل الوطني الجبار والتحركات الصادقة ونضوج الفكرة تداعى عدد من القادة الجنوبيين بتقديم الآراء والمبادرات وعلى رأسهم العقيد عيدروس الشاعري الذي قدم مبادرة تحت عنوان انت اخي وأول ما طرحها ووزعها في ديوان اللواء أحمد البصر قبل نحو شهر واتفق الجميع بأن تكون موحدة ومشتركة مع مبادرات القادةالعسكريين والهيئة الشعبية الجنوبية ولفت انتباهي التحركات الطيبة في هذه اليالي الرمضانية المباركة لنخبة أخرى من القيادات الجنوبية التي التقت في منزل القيادي البارز ابومشعل الكازمي وجمعت أطراف مهمة على رأسهم العميد سيف علي صالح ابو عمر قائد اللواء الأول مشاة والعميد عبداللة الصبيحي قائد اللواء 39مدرع والعقيد عيدروس الشاعري أركان اللواءوالعميد عادل الحالمي وآخرين ويحملون نفس المبادرة والهدف النبيل وهوا المضي نحو التسامح والتصالح الحقيقي وإعادة لم الشمل الجنوبي وشي عظيم أن تأتي المبادرات من عسكريين في الجيش والامن وقوى سياسية جنوبية مخلصة وقبل كتابة هذه السطور قرأت تناولة رائعة وجميلة للقائد البارز العقيد ابومشعل الكازمي تحمل نفس الهدف والمعاني السامية وشخصيأ انا من المتفائلين بهذا الشاب المنفتح وكتبت عنة فى صحيفة الجيش وقلت انة مشروع قائد ناجح في المستقبل واملي أن يبقي قاسم مشترك توافقي مع الأطراف ولايقطع شعرة معاوية لكي يضل مقبول وصاحب كلمة مسموعة تنجح مساعيه في حل المشاكل وإراقة الدماء لاسمح الله على الأرجح أن ماكتب ابومشعل بالأمس القريب انة فاتة ذكر وانصاف رجال صادقين اخذو على عاتقهم مساعي التسامح والتصالح وإعادة لم الشمل الجنوبي مساعي الخير والإخاء وعلى رأسهم اللواءالركن أحمد البصر ومن ذكرتهم في البداية لكن استميح لة العذر انة لم يشارك الحضور في أيا من تلك اللقاءات وهناك وحسب ماوصلني من دعوة وجهت لعقد لقاء مساء يوم الأحد يحمل نفس الهدف والداعيين لة جزء من المشاركين معناء وقبل انعقاد ذلك اللقاء ادعوهم للجلوس لترتيب خطوات العمل حتى لاتعطى فكرة لشارع أن هناك تسابق وتفريخ ويجهظ مشروع وطني عظيم بسبب الأنانية وإلقاء الآخر والتجارب لاتحتاج إلى التذكير ماهو حاصل من المكونات الجنوبية والهدف واحد وقبل الختام لدي الكثير أريد اوصلة لكن الوقت لايسعفني وللحديث بقية وشهر مبارك وكل عام وانتم بالف خير
رئيس تحريرصحيفةالجيش ^