الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



كتابات وآراء


17 فبراير, 2019 05:58:03 م

كُتب بواسطة : احمد سعيد كرامة - ارشيف الكاتب


نعم أتمنى من قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية أن تقدم جميع أنواع الدعم والمساعدة العسكرية لقبائل حجور المنتفضة ضد مليشيات الحوثي في محافظة حجة القريبة من معاقل مليشيات الحوثي , لا خيار أخر أمام التحالف العربي إلا بمؤازرة ودعم إنتفاضة قبائل حجور المسلحة .

للتحالف تجارب مريرة مع قبائل الشمال مشائخ ورجال , من خلال الدعم العسكري والمالي والإسناد الجوي الذي كان دائما لصالح تلك القبائل المنتفضة ضد مليشيات الحوثي في محافظات تعز وإب وصرواح ونهم وخولان وحجة والجوف , وغيرها من قبائل شمال اليمن التي دخلت بمواجهات مسلحة ضد مليشيات الحوثي الإنقلابية .

أغلب تلك المواجهات المسلحة كان التحالف حاضر فيها , من خلال الإنزال الجوي للسلاح والذخيرة والعتاد والمال لدعم تلك القبائل المنتفضة , كانت أغلب تلك المواجهات المسلحة تنتهي بتدخل العرف القبلي والصلح لاحتواء الأزمة وينتهي الأمر بإنتصار مليشيات الحوثي معنويا وسياسيا على حساب التحالف العربي .

اليوم المرحلة تختلف كثيرآ بسبب خسائر مليشيات الحوثي بشريا وعسكريا , وأصبح واضحا للعيان الضعف والانكسار بسبب الهزائم المتلاحقة التي أدت إلى إنهيار ومعنوياتهم القتالية في معظم الجبهات , رأت قبائل حجور أن الفرصة مواتية للثأر من مليشيات الحوثي والتمرد عليها , لأنها عانت كثيرآ من بطشها وجبروتها .

عاثت مليشيات الحوثي بشمال الشمال وشمال اليمن فسادا وتنكيلا وقتلا بالقبائل مشائخ ورجال وأطفال وحتى النساء لم يسلمن من أذاهم , خذلان قبائل حجور من قبل التحالف العربي معناه فقدان الأمل وللأبد بأن ينتفض الشمال ورجاله على مليشيات الحوثي , وحتى لو إنتهت إنتفاضة قبائل حجور كسابقاتها بالإستسلام أو بالهدنة أو بالصلح سيكون التحالف بريء مما يحدث في شمال اليمن .

ستستميت مليشيات الحوثي لوأد إنتفاضة حجور , وستحاول بشتى الطرق والوسائل والإمكانيات حشد كل ما لديها من قوة وعتاد وعدد لكسر شوكة حجور وجعلهم عبرة لمن قد يفكر مجرد التفكير بتقليد حجور أو الخروج عن سلطة الحوثي أو التمرد عليها .

ولهذا على التحالف أن يقدم كل ما لديه لدعم قبائل حجور ضد الحوثي ومليشياته , وسيكتب التأريخ بأنه قدم جميع أنواع الدعم والمساعدة للشمال , ولكنهم أبو إلا العيش في كنف العبودية والذل والهوان .

مليارات من الريالات السعودية ذهبت هدرا لجيش مأرب الوطني الذي لم يستطيع تحرير مديرية صرواح المأربية أو التقدم أبعد من مديرية نهم , وأعتقد بأن ما سيقدم لقبائل حجور من دعم لن يضاهي عشر ما قدم للجيش الوطني المتخاذل عن القتال بشراسة للدفاع عن دينه وأرضه وعرضه .