كتابات وآراء


27 يونيو, 2020 02:55:54 ص

كُتب بواسطة : د. حسين العاقل - ارشيف الكاتب


نقولها بكل وضوح.. بأن هناك مؤشرات واضحة تشير إلى أن مراكز قوى إخونجية داعمة ومساندة لعناصر الإرهاب في اليمن، قد استطاعت من اختراق دول التحالف العربي، وتسعى بكل إمكانياتها السياسية والعسكرية والدبلوماسية للتدخل بالوساطات لانقاذ تلك العناصر الإرهابية كلما ضاق الخناق عليها والاجهاز على اجتثاثها من قبل قوات الجيش الجنوبي .. فظاهرة التعاطف مع تلك العناصر الموالية لحكومة الشرعية لم تعد خافية على كل ذي بصيرة أو مجهولة للرأي العام من حيث معرفة المصادر الداعمة لتلك العناصر وجيوشها الإرهابية المتمركزة في منطقة شقرة، وباتت أهدافها من محاولات تمسكها وسيطرتها في احتلال أرضي الجنوب في محافظة شبوة ووادي حضرموت والمهرة يدركها شعبنا الجنوبي العظيم ولديه اليوم القدرة والإمكانات من مقوموات الانتصار على قوى الإرهاب اليمني وتطهير أراضيه من رجس الطغاة وخلايا البغي والاستكبار.
وعلى الرغم من كل تلك المحاولات في الوساطات وتهدئة المواجهة لمنح قوى الإرهاب فرص استعادة أنفاسها، إلا أن مؤشرات اجتثاث قوى الإرهاب بكل أشكالها من أراضي محافظات الجنوب ستكون بمشيئة الله قريبة ومحسومة مهما حظيت من دعم ووساطات وتدخلات ...!!؟؟.