اخبار محافظات اليمن

الأربعاء - 22 يونيو 2016 - الساعة 02:08 م

كشفت مصادر محلية في محافظة ذمار جنوب العاصمة اليمنية صنعاء٬ عن قيام ميليشيات الحوثي بالمحافظة بضم الآلاف من عناصرها في المؤسستين الأمنية والعسكرية وفرضهم بالقوة للتوظيف في هاتين المؤسسين الهامتين.
 وأشارت المصادر إلى أن ضم الميليشيات الانقلابية لهؤلاء يأتي تواصلاً لخطوات سابقة قام خلالها الحوثيون بضم نحو 50 ألًفا من عناصرها إلى مؤسستي الدفاع والأمن. وكانت قد جندت الميليشيات خلال أشهر الحرب آلاف العناصر بناء على ما اعتبرته تطبيًَقا لقرارات أعلى هيئة انقلابية حوثية. وأضافت المصادر أن الحوثيين يسابقون الزمن لتحقيق مكاسب عسكرية في جبهات القتال وأخرى وظيفية في جهاز الدولة المدني والعسكري وقبيل الانتهاء من مفاوضات الكويت التي يزمع أن تكون مخرجاتها ليست في مصلحة الميليشيات٬ خصوًصا فيما يتعلق بتسليم السلاح ومؤسسات الدولة.
وأوضحت المصادر أن الميليشيات تهدف من خلال ذلك إلى تحويث مؤسسات الدولة العسكرية والأمنية٬ وبذلك ستكون قطعت الطريق على السلطة الشرعية أو قوات الرئيس المخلوع لاستلام السلاح المقرر أن يتم تسليمه للجيش والأمن.
 وقالت المصادر إنه استباًقا لهذه العملية قامت الميليشيات الحوثية خلال الأيام الماضية بتوزيع آلاف من استمارات التجنيد على عناصرها لتوظيفهم ضمن قوات الجيش والأمن بمحافظة ذمار٬ مبينة أن هدف الميليشيات من خطوة التجنيد لأنصارها وأتباعها هو السيطرة على المحافظات٬ ومنها محافظة ذمار وقبل أي تسوية سياسية مقبلة.