اخبار وتقارير

الأربعاء - 22 يونيو 2016 - الساعة 03:25 م

عدن تايم / خاص :

قال د. ياسين سعيد نعمان سفير اليمن لدى بريطانيا في منشور كتبه في حسابه الرسمي بالفيسبوك ان " مفاوضات الكويت توشك على نهايتها .. الكم الكبير من الأخبار المتفائلة واُخرى المتشائمة التي تصدر بأشكال مختلفة من هناك لا تترك رصيدا كافيا للوصول الى دليل على ان المفاوضات قد أخذت مسارا من الممكن ان يفضي الى نتيجة إيجابية لإنهاء الحرب وتوفير الشروط الضرورية لسلام دائم .. "
واضاف د. ياسين "نقطة البداية هنا : وهي ان العالم ضغط على إنهاء الحرب ( وهذا عمل جميل) ولكنه لم يضغط بما فيه الكفاية على إنهاء الانقلاب ( وهذا هو الجانب السلبي في العملية كلها ) .. اي انه اتجه نحو معالجة التداعيات وأهمل جوهر المشكلة .
هذا الوضع منح تحالف الانقلابيين الحوثي وصالح مساحة أوسع للمناورة والتمسك بالحل في إطار الانقلاب !!!
ومع ان مرجعية المفاوضات التي حددها المبعوث الاممي انطلقت من قرار مجلس الأمن ٢٢١٦ ملخصا إياها في النقاط الخمس التي فهمت على انها مبادئ عامة متفق عليها لإنهاء الانقلاب والعودة الى العملية السياسية وان التفاوض سيكون حول تنفيذها بما يكتنف ذلك من تعقيدات ، الا ان المسار لم يضبط بايقاعات هذا الفهم الذي ساد وإنما بما رتبته الارض من متارس في لحظة تاريخية تعسفت سير الأحداث ولا احد يعرف كيف صنعت ..
كيف تغيرت المفاوضات لتأخذ منهجا اخر يريد ان يخرج الانقلاب من دائرة الادانة الدولية الى دائرة القبول به كواقع يمكن اجراء التسوية من داخله .. امر غريب !! هذا ما يمكن ان يفسره لنا المبعوث الاممي .. "
وختم منشوره بالقول : "بان كي مون سيصل الى الكويت كما قيل ولا خيار أمامه الا ان يعيد للأمم المتحدة هيبتها كقوة دولية لحفظ الأمن والاستقرار في العالم واحترام قراراتها ."