اخبار وتقارير

الخميس - 23 يونيو 2016 - الساعة 12:16 م

عدن تايم/ متابعات

جدد الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، عبداللطيف الزياني، أمس، موقف دول التحالف الداعم للشرعية في اليمن، ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي.

وفي التفاصيل، أكد الزياني خلال لقائه وفد الحكومة اليمنية في مشاورات الكويت، أن الحلول يجب أن تكون في إطار المرجعيات الأساسية للمشاورات، المتمثلة بتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2216، والمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني الشامل، الذي أجمعت عليه كل المكونات السياسية اليمنية.
وأشاد الزياني بما يتمتع به الوفد الحكومي من صبر ومرونة في المشاورات، ما يدل على حرصه الدائم على إحلال السلام الدائم، الذي يتوق له كل أبناء الشعب اليمني. وأكد دعم ومساندة دول مجلس التعاون للحكومة وللشعب اليمني، معتبراً أن أمن اليمن جزء لا يتجزأ من أمن دول المنطقة والإقليم.
وأكد رئيس وفد الحكومة اليمنية في المشاورات، وزير الخارجية عبدالملك المخلافي، حرص الحكومة ووفدها على نجاح المشاورات، الرامية إلى إحلال السلام العادل والشامل، بناءً على المرجعيات الأساسية للمشاورات وتنفيذ القرار 2216، والمبادرة الخليجية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، باعتبار تلك المرجعيات الضامن الوحيد لإحلال الأمن والاستقرار والسلام في مختلف المدن والمحافظات.
واستعرض المخلافي الخروقات، التي ترتكبها الميليشيات الانقلابية ضد المدنيين، خصوصاً في مدينة تعز، والتي خلفت سقوط عشرات القتلى والجرحى، بينهم نساء وأطفال، لافتاً إلى ما تقوم به الميليشيات من أعمال قصف على المواقع العسكرية التابعة للجيش والمقاومة، والتي كان آخرها الهجوم على جبل جالس، في مديرية القبيطة بمحافظة لحج.