اخبار عدن

الجمعة - 24 يونيو 2016 - الساعة 09:08 م

عدن تايم - خاص

أحيت حملتا "شكرا إمارات الخير" و "شكرامملكة الحزم" الذكرى الثانية عشر لرحيل مؤسس دولة الإمارات المغفور له بإذنالله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، في مدينة كريتر بمحافظة عدن ضمن وقفةبسيطة للحملة لعدد من الأطفال وهم حاملين لوحات الحملة وصور الراحل الكبير الشيخزايد  بهذه الذكرى العطرة .

وقال رئيس حملتي "شكرا إمارات الخير" و"شكرا مملكة الحزم" ورئيس مؤسسة (الحقيقة) للإعلام الزميل الصحفي فراساليافعي: إنه في ذكرى رحيل الشيخ زايد علينا أن نقف طويلاً أمام فكره رحمه الله -ورؤيته النافذة واهتمامه البالغ بالإنسان وعيشه الكريم وبنائه بوصفه الثروةالحقيقية للمجتمع .

وأضاف اليافعي: أن ليلة (19 رمضان) ليلة مباركة لأنالشخص لا يموت وإنما تبقى أعماله لتخلده، فإن إنجازات المغفور له الشيخ زايد بنسلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، كشجرة طيبة، وأنه عمل بدأب وباجتهاد متواصل لبناءدولته حتى جعل اسم دولة الإمارات العربية المتحدة اسماً يحتل مكاناً بارزاً بيندول العالم المتقدمة، وسار على نهجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيسالدولة الذي واصل قيادة مسيرة الاتحاد.

ويُعرف الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بأنه رجل ذو محبةوسعادة وكان من ناشري السعادة في العالم وحل الخلافات بين الشعوب العربية وكان لهاليد في حل النزاع بين مصر وليبيا، وحل النزاعات بين سلطنة عُمان وبين و اليمن.

وكان من أقواله ، رحمه الله ،"الآباء هــم الـرعـيلالأول الـذي لـــولا جــلـدهـم عـلى خطوب الزمان وقـساوة الـعيش لــما كـتبلـجيلنا الـوجود عـلى هـذه الأرض الـتي نـنعم الـيوم بـخيراتها"، كما كان منأقواله عن أبناء الجيل القادم للإمارات، "إن الجيل الجديد يجب أن يعرف كمقاسى الجيل الذي سبقه؛ لأن ذلك يزيده صلابة وصبراً وجهاداً لمواصلة المسيرة التيبدأها الآباء والأجداد".

مستذكراً بذلك صبر المؤسسين لدولة الإمارات بمقولتهالشهيرة: "لقد علمتنا الصحراء أن نصبر طويلاً حتى ينبت الخير، وعلينا أن نصبرونواصل مسيرة البناء حتى نحقق الخير لوطننا".