عرب وعالم

الثلاثاء - 28 يونيو 2016 - الساعة 12:41 م

عدن تايم/ متابعات

بحث ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند تدخّلات إيران في المنطقة وأزمات اليمن وسوريا والعراق، إلى جانب العلاقات الثنائية وتطويرها والرؤية التنموية الجديدة للمملكة.
وأجرى محمد بن سلمان مباحثات استغرقت ساعة كاملة، أمس، مع هولاند، ثم انتقل إلى قصر ماتينيون، حيث اجتمع إلى رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس.
وقال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، إن الأمير محمد بن سلمان بحث مع هولاند تدخّلات إيران بالمنطقة. وأضاف أن هولاند أكد دعم فرنسا لتحقيق رؤية المملكة 2030.
وتطرّقت المباحثات إلى أزمات سوريا والعراق واليمن، فضلاً عن بحث قضايا التعاون الثنائية.
ويترأس الأمير محمد بن سلمان خلال زيارته التي من المقرر أن تستمر يومين، الاجتماع الثالث للجنة المشتركة الفرنسية - السعودية، كما يلتقي عدداً من رجال الأعمال وكبار مديري الشركات الفرنسية الموجودة في السوق السعودية أو المهتمة بالدخول إليها.
وذكرت وكالة الأنباء السعودية، أن المملكة وفرنسا �تعملان للإسهام في تحقيق الأمن والاستقرار والسلام في العالم بشكل عام، وفي المنطقة بشكل خاص�.
ويعبّر البلدان في كل مناسبة عن ارتياحهما التام لتطور العلاقات الثنائية في مختلف مجالاتها السياسية والاقتصادية والثقافية والدفاعية، وعن تطابق وجهات النظر حيال الكثير من القضايا المشتركة.