مجتمع مدني

السبت - 02 يوليه 2016 - الساعة 05:40 ص

من / نبيل ماطر

نظم فريق راكاز التنموي الخيري والاهالي المتطوعين عصر الخميس بحملة واسعة لتنظيف مقبرة مدينة الكود بابين بمبادرة تطوعيه من اهالي وابناء مدينه الكود واستهدفت الحملة تنظيف المقبرة التي تعاني من الإهمال منذ عدة سنوات، مما أدى إلى تراكم كميات كبيرة من الأعشاب والأشواك والحجارة، والتي شكلت عائقاً أمام الحركة والزوار داخل المقبرة.

وجاءت الحملة بعد سلسلة من الأنشطة واللقاءات التحضيرية المكثفة، وحظيت التحضيرات باهتمام واسع من أهالي المدينة، حيث عبر العديد منهم عن فخرهم بهذه المبادرة، ودعمهم لها، وتحمسهم للمشاركة بها.

وتحدثت الطفله هند علي محسن الشدادي إن معنوياتها ارتفعت عندما شاهدت الحشد من الأهالي و المنضمين للحملة، بما ينمي روح التكافل والانتماء، ويرفع الهمم عالياً، مضيفة أنها فعالية حقيقة، وليست شكلية، ولها أثرها الحقيقي.

كما اكد لاستاذ / محمد علي العاقل عن سعادته بعودة روح الألفة والعمل التطوعي الجماعي المنتج وذي الأثر، ضمن أنشطة غير مدفوعة الأجر.

وقال: "هذا النشاط هو احترام فعلي لأمواتنا ومئات الشهداء الساكنة أجسادهم المقبرة عبر الزمن"، وحث الجميع على عدم قبول استمرار هذه الفوضى في مدافن المسلمين.

من جانبه تحدث رئيس الحمله عيسى منصور احمد يسلم رئيس فريق راكاز التنموي الخيري بالكود
أن هذا النوع من الأعمال بحد ذاته نضال ومقاومة، وأن بناء مجتمع منظم ومتعاون ومحب هو مقدمة لتعزيز التعاون المجتمعي الشامل، بعيداً عن الفوضى والأنشطة غير المدروسة.

وأكد أن الحملة تأتي في إطار برنامج متواصل تحت شعار: "خلق روح المحبه والتعاون بين الشباب "، ويشمل حملات تنظيف وتجميل تهدف إلى مساندة جهود العناية بالمرافق العامة، ونشر ثقافة أوسع للعناية بها كمرافق عامة يتوجب عدم الإضرار بها كونها تخدم الجميع