شهداء التحرير

الإثنين - 11 يوليه 2016 - الساعة 06:08 م

كتب/ سامي غوبر

في فبراير الماضي تعرض مفيد القباطي احد عناصر المقاومة في جبهة القبيطة الى اصابه خطيرة في العمود الفقري تسببت له بشلل واعاقته عن الحركه وجعلت من الرقود قصه جديده له.
ظل مفيد ممدا في مستشفى صابر بعدن لعدة اسابيع الامر الذي ادى الى تقرحات عميقه في اسفل ظهره، قبل أن توجه المستشفى بإخراج منذ 3 اشهر رغم جراحه التي لم تشفى والذي احدثها الرقود الطويل في المستشفى دون ان يفعل له الاطباء شي للوقايه من تلك القروح والذي اصبحت جراح خبيثه فيما بعد.
نقله أهله بعدها الى قريته رغم انعدام الرعايه هناك، قبل أن يتم اسعافه مطلع هذا الاسبوع الى مستشفى الجمهورية في عدن، حيث ظل يوم كامل في غرفة الطوارى ولم يتم عرضه على طبيب جراحه او باطنيه، وبحسب طبيبة الطوارئ اخبرتنا ان الاطباء رفضوا زيارته وكل منهم اتى بحجه، قبل أن يتم ادخاله العنايه بعد تحميلهم مسئولية حياته.
لكن الشهيد مفيد فارق الحياة في العناية المركزة، ضحية للاهمال .