اخبار وتقارير

الثلاثاء - 12 يوليه 2016 - الساعة 03:16 م

عدن تايم - وكالات :

توقع مركز دراسات استراتيجية رفيع المستوى في الولايات المتحدة أن تتجنب الامارات التورط في حرب عسكرية شمال اليمن و أن ينحسر نفوذ المؤسسة الدينية في السعودية، وأن تزداد حدة الحرب في سوريا ودمويتها، وأن تشهد إيران صراعا على السلطة، على أن هذه التوقعات جاءت في إطار تقرير خاص يستعرض التطورات المتعلقة في منطقة الشرق الأوسط خلال الربع الثالث من العام الحالي 2016، أي خلال الفترة من بداية تموز/ يوليو حتى نهاية أيلول/ سبتمبر.

وقال التقرير الصادر عن مركز "ستراتفور" الأمريكي المتخصص في الدراسات الأمنية والعسكرية والاستراتيجية إن دولة الإمارات نجحت بشكل كبير في طرد المسلحين من المراكز السكانية الجنوبية، مؤكدا ان العمليات الأمنية للامارات ستتواصل بالجنوب ؛ لتجنب تعافي تنظيم "القاعدة"مع تواجد محدود لها في شمال اليمن، المنطقة الأكثر أهمية بالنسبة إلى السعودية، فإن الإمارات من المرجح أن تتجنب التورط المباشر في العمليات البرية المتجهة صوب العاصمة صنعاء.

ويعدّ مركز "ستراتفور" للتوقعات الاستراتيجية واحدا من أهم مراكز الدراسات المتخصصة في العالم حاليا، وقد تأسس في العام 1996، ويتخذ من ولاية تكساس مقرا رئيسيا له، أما التقرير فهو تقرير فصلي يرصد التوقعات بشأن مجريات الأحداث الرئيسية في المنطقة.

وقال المركز في تقريره إن "مشاورات السلام اليمنية سيتم استئنافها في الكويت، وسيكون الحوثيون أكثر قابلية لتقديم تنازلات في هذه المرحلة من الصراع والحوار.

وأضاف: "على الرغم من إمكانية الوصول إلى تسوية خلال هذا الربع في اليمن، إلا أن العنف سيبقى قائما في ساحات القتال في المناطق الوسطى من مأرب وشبوة وتعز، بغض النظر عما يقوم به المفاوضون".