اخبار وتقارير

الثلاثاء - 12 يوليه 2016 - الساعة 03:56 م

عدن تايم / سبأ

استقبل رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي صباح اليوم بحضور نائبه الفريق الركن علي محسن الأحمر مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة اسماعيل ولد الشيخ وذلك في إطار جهوده ومساعيه لتحقيق السلام في اليمن المرتكز على قرارات الشرعية الدولية وآخرها القرار 2216ً والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني.

وفي اللقاء أكد رئيس الجمهورية حرص الحكومة على السلام وهو ما تم التأكيد عليه منذ الوهلة الاولى .

وقال " لقد قدمنا الكثير من التنازلات في سبيل ذلك لمصلحة شعبنا ووطنا لأننا نحمل هم شعب وقضية وطن نحن ومسؤولين عنه وليس لدينا مشاريع فئوية او مناطقية ".

وأضاف" منذ الذهاب الى مشاورات السلام والالتزام بما يتطلب من قبلنا الا اننا لم نحصد الا سراب من قبل المليشيا الانقلابية التي لا يهمها في الا وقف الغارات الجوية لكي تستمر في عدوانها وبهمجيه على الابرياء والعزل وقتل الأسر والأطفال كما حدث صبيحة العيد في مأرب ومواصلة حصار المدن في تعز وغيرها ".

واشار الى ان أسس ومرجعيات السلام واضحة ومحدده المتمثلة في القرار الاممي 2216 والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني.. مرحبا بأي جهود في هذا الإطار دون المماطلة او الالتفاف او تسويف.

من جانبه هنئ المبعوث الاممي الرئيس هادي بمناسبة عيد الفطر المبارك ناقلا له تحيات الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

وأكد حرص المجتمع الدولي لتحقيق السلام في اليمن المرتكز على المرجعيات والاسس الثابتة ومنها القرار الاممي 2216ً والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني .. مشيدا بدعم فخامة الرئيس لإرساء السلام انطلاقا من مسؤولياته تجاه وطنه وشعبه والتي عبر عنها فعليا وعمليا خلال الفترة الماضية وفي اكثر من موقف ومكان.

ونوه في هذا الصدد بصبر وحكمة الفريق الحكومي المفاوض في مشاورات الكويت والدعم التام من لاحلال السلام في اليمن .

حضر اللقاء نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي ونائب مدير مكتب رئاسة الجمهورية الدكتور عبدالله العليمي.