اخبار وتقارير

الثلاثاء - 12 يوليه 2016 - الساعة 04:40 م

الرياض/ سبأ :

رأس فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليوم اجتماعا لهيئة مستشاريه وأعضاء الفريق الحكومي في مشاورات الكويت بحضور نائب الرئيس الفريق الركن علي محسن الأحم.

وفي الاجتماع وضع فخامة الرئيس الجميع امام مستجدات الأوضاع على الساحة الوطنية بشقيها السياسي والميداني ..مستعرضا جملة من التطورات المتصلة بالسلام ومشاورات الكويت.

وقال فخامته " نحن حريصون على السلام المبني على المرجعيات والقرارات الأممية التي تحت سقفها ذهبنا الى الكويت وقبلها جنيف وقدمنا التنازلات لمصلحة الشعب اليمني لانهاء الانقلاب وتداعياته والذي لاتزال الى اليوم المليشيات الانقلابية تُمارس عدوانها السافر على العزل والأبرياء وتصعد من خروقاتها وحصارها للمدن غير مكترثة بالسلام وقرارات المجتمع الدولي".

كما وضع فخامة الرئيس الاجتماع امام نتائج زيارته الميدانية لمحافظة مأرب للوقوف على أوضاعها على مختلف الصعد وتفقد احوال المقاتلين من حماة الوطن منتسبي الجيش الوطني والمقاومة الشعبية المرابطين في مواقع العز والشرف في الدفاع عن الارض والعرض في مواجهة المليشيات الانقلابيه ".

وفي الاجتماع قدم نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية رئيس الوفد الحكومي لمشاورات الكويت عبدالملك المخلافي تقريرا موجزاً تضمن حيثيات نحو خمسه وسبعين يوما من مسار مشاورات السلام في الكويت وما مرت به من مخاضات متعددة حرص خلالها الوفد الحكومي على الصبر والحكمة والحرص التام على إنجاحها ترجمة لتوجيهات فخامة الرئيس في هذا الصدد والصلاحيات الكاملة الممنوحة لأعضاء وفد المشاورات انطلاقا من مسؤولياته تجاه شعبه ووطنه وحرصه على السلام العادل المرتكز على المرجعيات المحددة والمتمثلة في تنفيذ القرار الاممي 2216 والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني والتي للأسف لم نجد امام رغبتنا الجادة نحو السلام الا مزيدا من التسويف والمماطلة واستهلاك الوقت دون تحقيق نتائج تذكر وتناول الاجتماع جملة من القضايا والموضوعات الهامة وإثرائها بالمداولات والنقاشات بما يخدم وطنا ومصلحة شعبنا.