اخبار وتقارير

الأربعاء - 13 يوليه 2016 - الساعة 02:43 م

عدن تايم / سبأ

استقبل رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي اليوم كلاً من القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة الامريكية ريتشارد رايلي ، والقائم بأعمال سفارة المملكة المتحدة لدى بلادنا أندرو هنتر.

وفي اللقاء رحب الرئيس بالجميع..مشيراً الى مكانة واهمية العلاقات بين اليمن والولايات المتحدة الامريكية والمملكة المتحدة من خلال مواقفهم الداعمة لليمن منذ التحولات التي شهدتها في العام 2011 وتجاوز تحدياتها عبر المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية المزمنة التي كان لبلدانهم جهوداً ايجابية من خلال دعمهم في المحافل الدولية لعملية التحول وخارطة الطريق في اليمن والتي أفرزت عبر مخرجات الحوار الوطني وإجماع الشعب اليمني مسودة دستور اليمن الاتحادي الجديد والتي للأسف انقلب على ذلك المشروع مليشيات الحوثي وصالح لتنفيذ اجندة دخيلة على اليمن شعباً ومجتمع وهو مارفضه وقاومه الجميع لاختزاله الوطن في مشروع سلالي عائلي ومناطقي بغيض.

وقال الرئيس هادي:" على الرغم مما لحق بالوطن وشعبه من قتل ودمار وحصار وتنكيل من قبل المليشيا التي استباحت المدن والقرى الا اننا آثرنا السلام استجابة لدعوات الاشقاء والمجتمع الدولي وقراراته ذات الصله وذهبنا الى جنيف ومن ثم الى الكويت نبحث عن السلام الذي يحقن الدماء البريئة انطلاقا من مسؤولياتنا تجاه ابناء شعبنا اليمني كافه الا اننا وللاسف لم نواجه الا التسويف والتعنت من قبل الانقلابيين لبنود السلام ومحدداته الواضحة والصريحة".

كما تطرق رئيس الجمهورية خلال اللقاء الى جملة من المعاناة الإنسانية التي يواجها الشعب اليمني جراء حرب وحصار مليشيا الحوثي وصالح على المدن ومنع وصول الغذاء والدواء اليها ، وانعدام خدمات الطاقه والكهرباء وتوقف المستشفيات عن العمل.

من جانبهما عبر القائمان بأعمال السفارتين الامريكية والبريطانية عن سرورهما بهذه الفرصة واللقاء للوقوف على مستجدات الأوضاع في اليمن ومنها ما يتصل بجهود السلام ..مؤكدين دعم بلادهما لجهود الامم المتحدة ومبعوثها الخاص الى اليمن وصولاً الى تحقيق السلام في اليمن.

واشادا ريتشارد رايلي ،و أندرو هنتر بحكمة وصبر الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية ورؤيته المسؤولة والعميقة تجاه وطنه وشعبه لتلمس السلام والتطلع اليه والعمل من اجل ذلك رغم الصعوبات والتحديات العديدة ..مؤكدين ان السلام لا يمكن ان يتحقق دون الانسحاب من المدن وتسليم الاسلحة قبل عودة الحكومة الشرعية الى العاصمة صنعاء كي تتمكن من الاطلاع بمهامها في ظروف مواتية ومناخات آمنه.

حضر اللقاء نائب مدير مكتب رئاسة الجمهورية الدكتور عبدالله العليمي باوزير.