اخبار محافظات اليمن

الثلاثاء - 26 يوليه 2016 - الساعة 10:18 م

تقرير / صدام اللحجي

يعاني أهالي مدينة الحوطة عاصمة محافظة لحج من تفاقم مشكلة طفح مياه الصرف الصحي خاصة في الشوارع العامه للمدينة،مما يتسبب في إغلاقها،فضلآ عن انتشار الحشرات والروائح الكريهة،وسط تجاهل المسؤولين.

ويشكو أهالي مدينة الحوطة من طفح مياه الصرف الصحي وتجمعها في الشوارع لعدة أيام بل وأسابيع،وهومن شأنه ان يتسبب في توافر بيئة خصبة لتكوين الفطريات والبكتيريا التي تنتقل فيما بعد عن طريق الحشرات للأهالي مسببة أمراض خطيرة.

وفي احاديث للأهالي قال المواطن عبدالله عبد احد سكان مدينة الحوطة : ان انتشار الروائح الكريهة والحشرات خاصة في أماكن عامة نتيجة طفح مياه الصرف الصحي،يسبب ويساعد في انتشار الأوبئة وهذا ما تعاني منه نحن المواطنين الذين اصبحنا في كل العيادات والصيدليات بحثآ عن علاجات لنا ولأطفالنا نتيجة هذا الوباء الذي نشاهده كل يوم دون ايجاد آلية وحلول لهذه المشكلة دون تدخل من قبل الجهات المختصة والمسؤلة في المحافظة.

اما المواطن مأمورطالب مقبش يقول : مايحدث حاليآ من طفح مياه الصرف الصحي وسط الشارع العام ينعكس سلبا على صحة حياة المواطنين خاصة الأطفال حيث نشاهد الطوابير امام العيادات الخاصة لمعالجة هذه الآثار التي تسببها طفح مياه الصرف الصحي من امراض ومن اوبئة بين الناس والكل يتسائل أين هي الجهات المختصة ممايحدث للناس.

يضيف مأمور: على السلطة المحلية في محافظة لحج أن تتحمل مسؤوليتها القانونية والأخلاقية تجاه المواطنين مالم فعليها أن تقدم أستقالتها وتبررذلك بفشلها.

ويوضح الأستاذ طارق محمد عبدالله صدقه: مشكلة طفح مياه الصرف الصحي في شوارع مدينة الحوطة بلحج هي مشكلة قديمة وليست بجديدة فمدينة الحوطة تعاني من هذه المشكلة ولم يوجد آلية حل لها من الجهات المختصة،فالأمراض اصبحت منتشرة بشكل كبير بسبب مايحدث.

وطالب طارق : انني اطالب واناشد كل من لديه ضمير حيآ ان يلتفت لمدينة الحوطة التي اصبحت مدينة منسية بكل ماتحملها الكلمة من معنى.